شريط الأخبار

عبد ربه: عباس سيصدر مرسوما لإجراء الانتخابات في يناير

07:22 - 17 حزيران / أكتوبر 2009

 فلسطين اليوم-القدس العربي

فيما اعلنت مصر الجمعة عن قرارها تأجيل التوقيع على اتفاق المصالحة الفلسطينية اكد امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه لـ'القدس العربي' بان الرئيس الفلسطيني محمود عباس سيصدر مرسومما رئاسيا يعلن فيه موعد اجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية في موعده اي قبل 25 الشهر الجاري.

ويقضي القانون الفلسطيني باعلان رئيس السلطة الفلسطينية موعد الانتخابات قبل اجرائها بثلاثة اشهر اي يتم الاعلان عن اجراء الانتخابات في 25 تشرين الاول (اكتوبر) على ان تجري في 25 كانون الثاني (يناير) القادم حتى تستعد لجنة الانتخابات المركزية لاجراء تلك الانتخابات.

وحول اعلان مصر الجمعة تأجيل التوقيع علي المصالحة الفلسطينية نتيجة عدم رد حماس على الورقة المصرية للمصالحة قال عبد ربه 'حماس تطرح ذرائع جديدة بعد ذريعة غولدستون وهذا يدل على ان القرار في حماس قرار اقليمي للأسف'.

وحول ما هي الخطوة القادمة للقيادة الفلسطينية قال عبد ربه 'حماس تواصل اختلاق الذرائع ونحن سندرس الخطوة القادمة'، مضيفا 'المرسوم الرئاسي لاجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية سيجري في موعده'. وحول اذا ما واصلت حماس التهرب من المصالحة الفلسطينية وفق اتهامات السلطة وحركة فتح قال عبد ربه 'اذا لم توافق حماس على حل وسط فهناك خطوات خاصة سنقوم بها' لحماية المشروع الوطني الفلسطيني، رافضا الافصاح عن طبيعة تلك الخطوات.

واضاف عبد ربه 'غزة الآن رهينة لدى حماس وقرار المصالحة رهينة لدى حماس وكلنا رهائن اصبحنا لدى حماس، فالسؤال المطروح هل سنستمر بالارتهان لحماس؟ هذا هو الذي سنبحثه خلال الايام القادمة'.

وأعلن مصدر مصري مسؤول الجمعة أن القيادة المصرية قررت تأجيل توقيع اتفاق المصالحة في الوقت الحالي في حين ستواصل جهدها لإنهاء الحالة التي نتجت عن تداعيات تقرير غولدستون.

وشدد عبد ربه في حديثه مع 'القدس العربي' عن اسفه لاعلان حماس عن عدم موافقتها على الورقة المصرية للمصالحة الوطنية في اليوم الذي وافق فيه مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة على تقرير غولدستون الذي كانت تتخذه حماس ذريعة للتهرب من المصالحة الفلسطينية على حد قوله.

انشر عبر