شريط الأخبار

الزهار: سأقاضي "أبو مازن" في المحاكم الفلسطينية حول اتهاماته لنا بالهروب من غزة

08:22 - 16 كانون أول / أكتوبر 2009


فلسطين اليوم : غزة ( قسم الرصد الإخباري)

قال الدكتور محمود الزهار، عضو المكتب السياسي لـ "حماس"، :"إنه سيرفع قضية على رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، أمام المحاكم الفلسطينية حول ادعاءاته بأن قادةً من حركته قد هربوا من غزة لسيناء خلال الحرب الأخيرة مطلع العام الجاري".وكرر الزهار مطالبته خلال قناة الجزيرة مباشر مساء اليوم الجمعة – والتي كانت أولاها يوم الأربعاء الماضي عبر "فلسطين اليوم" - لأبي مازن إن كان صادقاً أن يذكر أسماء من هربوا ومتى كان ذلك؟!، وأن يأتي بدليلٍ واحد من الجانب المصري؟".

ولدى سؤاله عن الورقة المصرية للمصالحة، بيّن الزهار أن هنالك إشكاليات قد حصلت في فهم بعض النصوص الواردة فيها، موضحاً أن "أمامنا فرصةً لمن هو مسؤول أن يهيئ الأجواء بكافة الأشكال كي نوقِّع على هذه الورقة".

وقال عضو المكتب السياسي لحركة "حماس":" إن التوقيع يعد بداية المصالحة واللقاءات تطبيق لهذا الموضوع"، لافتاً إلى أن ما سممه أبو مازن بتصريحاته الأخيرة والتي من قبلها محاولة سحب تقرير "غولدستون" من مجلس حقوق الإنسان بجنيف، تم تجاوزه ليس بفضل أبو مازن وإنما بفضل الهبة الشعبية.

هذا ولفت الزهار إلى أن أصدقاء رام الله نصحوهم ألا يذهبوا لصندوق الانتخابات نتيجة أفعالهم في الضفة الغربية، في إشارةٍ إلى الاعتقالات التي تشنها أجهزة أمن السلطة بحق كوادر حركتي "حماس" و"الجهاد الإسلامي".

ورداً على ما يتم تداوله من أن "حماس" جوعت الناس في غزة، قال الزهار:" من يقول هذا الكلام مخطئ"، مضيفاً:" أن الوضع في الضفة الغربية أسوأ من القطاع".

وأشاد الزهار بالعلاقة التي تجمع "حماس" بمصر، معتبراً أن محاولة الإيقاع بين حركته وبين مصر "لا تخدم الشعب الفلسطيني، كون مصر تعد رئة الفلسطينيين في غزة".

وأشار إلى أن السلطـة الفلسطينية برام الله لا تريد أن تطور حركة "حماس" علاقتها بالدول العربية وخاصةً مصر، كما وأنها لا تريدها أن تفتح علاقات مع الدول الأوروبية "التي تفتخر بالجلوس مع قياداتها"، كما عبّر.

انشر عبر