شريط الأخبار

أمسية شعرية للتجمع الإعلامي في الذكرى الرابعة عشر لاستشهاد الدكتور فتحي الشقاقي

09:01 - 16 تشرين أول / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم-غزة

 نظم التجمع الاعلامي الفلسطيني بالتعاون مع الاتحاد الإسلامي في النقابات ( الإطار النقابي لحركة الجهاد الإسلامي ) مساء يوم أمس الخميس في مقر الاتحاد بالمحافظة الوسطى أمسية شعرية تحت عنوان " القدس بوصلتنا نحو التحرير والنهضة "،  وذلك إحياءً للذكرى الرابعة عشر لاستشهاد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الدكتور فتحي الشقاقي .

 

وشارك في الأمسية الشعرية عدد من الشخصيات والشعراء والضيوف منهم الأسيرة المحررة فاطمة الزق ، رئيس بلدية النصيرات الأستاذ محمد أبو شكيان  وعدد كبير من أعضاء ومسؤولي الأطر النقابية للإتحاد الإسلامي،  إضافة إلى المتحدثين باسم حركة الجهاد الإسلامي الأستاذ داود شهاب والاستاذ وليد حلس.

 

وألقى مجموعة من الشعراء لوحات شعرية مزجت بالروح الوطنية والإحساس العالي في مدح الوطن والقادة والمقاومة الفلسطينية ، وسطر كل من الشاعر فايق أبو شاويش ، والشاعر حازم المحيسن ، والشاعرة الهام أبو ظاهر ، والشاعر الأستاذ عبد الفتاح قرمان في قصائدهم أمام الحضور ملحمة شعرية رائعة وسط ترحيب وسعادة المشاركين .

 

وعبر مسؤول الاتحاد الإسلامي الأستاذ يوسف الحساينة في كلمة مقتضبة عن ترحيبه بالضيوف ، مشيرا إلى أن الاتحاد يسعى جاهدا لتخليد ذكرى الشهيد الراحل ، وإحياء فكره وجهاده ونهجه النضالي بين الجميع وذلك عبر سلسلة فعاليات وندوات تمتد في كافة محافظات قطاع غزة .

 

 وتطرق من جانبه المتحدث باسم حركة الجهاد الأستاذ داود شهاب إلى بعض الجوانب  في حياة الدكتور الشهيد فتحي الشقاقي ، ومواقفه من بعض القضايا والتي يعيش امتدادها الشارع الفلسطيني ، وطبيعة المنهج الذي كان يسير عليه والذي كان يدعوا إلى مقاومة الاحتلال وجعل فلسطين القضية المركزية في قلب الأمة العربية والإسلامية.

 

 بدورها حيت ضيفة الأمسية الشعرية الأسيرة المحررة فاطمة الزق المقاومة الفلسطينية والتي عملت بكل جهدها لتفعيل قضية الأسرى الفلسطينيين، والعمل على إطلاق سراحهم، كما وحيت صمود الأسيرات الفلسطينيات القابعات في السجون الإسرائيلية، مشيرة إلى حملهن الثقيل، وأملهن في الإفراج عنهن في اقرب وقت ، وعبرت الزق عن شكرها للقائمين على الأمسية والحضور .

انشر عبر