شريط الأخبار

وزير الداخلية المصري: "أبو زهري" المتسلل إلي مصر توفي بسبب مرضه

08:07 - 16 تموز / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم-الأهرام المصرية

أكد وزير الداخلية المصري اللواء حبيب العادلي أن يوسف أبو زهري لم يفارق الحياة نتيجة التعذيب علي الاطلاق‏.

 

‏ وأضاف العادلي- خلال حواره مع الوفد الإعلامي لممثلي وسائل الإعلام المصرية‏ عقب انتهاء اجتماع وزراء داخلية دول جوار العراق والذي استضافته مصر بمدينة شرم الشيخ‏-,‏ الواقعة كلها أن هذا الأخ ـ المتوفي ـ دخل البلاد وهو متسلل وكان يقوم بأعمال غير قانونية‏,‏ وبالتالي خضع للاجراء القانوني‏,‏ وكان مريضا ببعض الأمراض خلال فترة احتجازه‏,‏ وعندما شعرنا أنه مريض عرضناه علي الأطباء‏.‏ وكان يجري علاجه وخلال تلقيه العلاج توفي‏,‏ وعرضنا الأمر علي النيابة لتتخذ الاجراءات اللازمة‏,‏ وبالفعل أمرت بعرضه علي الطب الشرعي وهذا اجراء سليم جدا لكي يحدد التقرير أسباب وفاته.

 

‏ وتساءل وزير الداخلية‏ المصري:‏ لماذا نعذب شخص وما هي الدوافع وراء التعذيب‏,‏ لسنا في حاجة لهذه الأمور والتي انتهت ولا مجال لاستخدامها مع أحد‏,‏ فهذا الشخص عقب القبض عليه اعترف بأمور وتأكدنا من صحتها‏.‏

 

وردا على تصريح المتحدث باسم حماس سامي أبو زهري‏,‏ بأن هناك المئات من المحتجزين في السجون المصرية وأنه يخشي عليهم بأن يتكرر نفس السيناريو الذي حدث مع شقيقة، رد العادلي بأن الأعداد يستطيعون في حماس تحديد الأعداد التي أرسلوها إلي مصر‏..‏ فهم لديهم الدراية أكثر بالأرقام‏,‏ لكننا لا نضبط إلا المخالفين منهم فقط‏,‏ وحماس عليها أن تسأل نفسها كم واحد أرسلوهم إلي مصر؟‏!..‏ وأضاف العادلي‏:‏ كل المحتجزين لدينا ارتكبوا أفعالا يجرمها القانون واتخذت تجاههم الإجراءات القانونية والمقننة‏.‏

انشر عبر