شريط الأخبار

جمعية أطباء لحقوق الإنسان: الجيش يعرقل عمل المؤسسات الحقوقية في المناطق

08:55 - 15 تشرين أول / أكتوبر 2009


فلسطين اليوم: غزة

طالبت جمعية أطباء لحقوق الإنسان وزير الجيش الإسرائيلي إيهود باراك تسهيل عملها في المناطق الفلسطينية متهمة الجيش الإسرائيلي والأجهزة الأمنية الإسرائيلية بمحاربة المنظمات الإنسانية والحقوقية.

وأكدت إدارة الجمعية في شكوى وجهتها إلى باراك أن الجيش الإسرائيلي يعرقل نشاطاتها في الضفة الغربية وغزة للحيلولة دون تقديم أي مساعدات للسكان في المناطق الفلسطينية.

علما أن هذه الجمعية تقوم بتفعيل عيادة متنقلة في مدن الضفة الغربية وإرسال المواد والأجهزة الطبية إلى قطاع غزة حتى بعد عملية الرصاص المصبوب.

وذكرت الجمعية في الشكوى أن إسرائيل قامت برفض إحدى عشر طلبا من أربعة عشر للسماح بإدخال معونات طبية إلى غزة دون أي مبرر.

وقالت إدارة الجمعية "نحن نرى في هذه السياسة سياسة تفرقة واضحة ضد الجمعية التي جاءت من أجل الإضرار بنا وتعطيل نشاطاتنا".

وأضافت الإدارة "إن هذا يعتبر جزء من سياسة إسرائيل للمس بالمنظمات الحقوقية الإنسانية فضلا عن المس بروح الديموقراطية وهذا يدلل على أن الأجهزة الأمنية الإسرائيلية قد وضعت لنفسها هدفا من أجل إفشال تلك الجمعيات والعمل الإنساني الطبي في المناطق الفلسطينية".

انشر عبر