شريط الأخبار

رئيس السلطة: إذا لم يتم توقيع المصالحة ستجري الانتخابات في موعدها المحدد

04:52 - 15 تموز / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم – رام الله

جدد رئيس السلطة محمود عباس طلبه بتجميد كل النشاطات الاستيطانية لتتاح الفرصة للتفاوض حول القدس والمستوطنات والمياه والحدود واللاجئ.

 

واكد ان الاحتكام للقانون الاساسي الفلسطيني هو البديل لعدم التوصل الى اتفاق وطني يمهد الطريق لاجراء انتخابات متفق عليها.

 

وقال الرئيس، موضوع الانتخاب وارد في اتفاقية المصالحة الوطنية ومحدد في 28 -6-2010 واذا لم يحصل الاتفاق فعندنا الالتزام بالقانون الاساسي " ، في اشارة واضحة الى عزمه اصدار مرسوم رئاسي لاجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية في موعدها المحدد اذا لم يتم توقيع اتفاق المصالحة الوطنية.

 

ورفض الرئيس عباس التعليق على موقف الفصائل الذي اعلنته من العاصمة السورية دمشق حول رفضها الورقة المصرية حول المصالحة الوطنية وقال " نحن لا نتخذ المواقف بناء على ما يجري تناقلها في وسائل الاعلام ومن المفترض ان تسلم تلك التنظيمات موقفها ومن ثم يجري اتخاذ القرار الملائم".

انشر عبر