شريط الأخبار

مسؤول تركي: نتنياهو أهان اوغلو والمصالحة التركية الأرمينية كانت نتيجة دماء أطفال غزة

02:14 - 15 حزيران / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم - خاص

ذكر مسؤول تركي رفض الإفصاح عن اسمه أن الحكومة التركية قررت خفض علاقاتها إلى ادني حد تدريجيا مع "اسرائيل"، وذلك يعود لأسباب كثيرة من أهمها جرائم الحرب التي ارتكبتها إسرائيل بحق سكان قطاع غزة خلال الحرب الأخيرة علي قطاع غزة.

 

وحسب المسؤول التركي فتركيا كدولة مسلمة لن ترضي بأي حال أن تقوم أي دولة في العالم بارتكاب جرائم حرب ضد الإنسانية في أي مكان في العالم ولكن إسرائيل ارتكبت فضائح  ضد سكان القطاع.

 

وأضاف المسؤول قائلا إن الحكومة الإسرائيلية التي يترأسها بنيامين نتنياهو أهانت وزير الخارجية التركي أحمد داواد اوغلو عندما قدم طلبا لمكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يطالبه فيه بزيارة غزة إلا أن نتنياهو رفض زيارة اوغلو لغزة.

 

واعتبرت تركيا رفض إسرائيل لزيارة اوغلو لغزة اهانة كبير لوزير الخارجية التركي وحسب أقوال المسؤول فتركيا تسمح لجميع المسئولين الإسرائيليين بدخول أي مكان في تركيا.

 

وأضاف المسؤول التركي قائلا بان القرار التركي للمصالحة مع أرمينيا هو بمثابة رد طبيعي على اتهامات المسئولين الإسرائيليين لتركيا بأنها ارتكبت جرائم حرب ضد الشعب الأرميني  فاتفقا المصالحة بين تركيا وأرمينيا هو أيضا نتيجة لدماء أطفال غزة.

انشر عبر