شريط الأخبار

تل أبيب: اردوغان صفع نتنياهو وبراك وليبرمان "صفعة تركية" و لن نبيعه طائرات استطلاع

07:12 - 14 تشرين أول / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم-(ترجمة خاصة)

ذكرت مصادر استخباراتية إسرائيلية لموقع "تيك دبكا" أن رئيس الوزراء التركي طيب اردوغان صفع إسرائيل مرتين، الأولى بالغاءه مشاركة سلاح الجو الإسرائيلي في المناورات الجوية، أما الثانية فهي عندما وافقت تركيا على إجراء مناورات برية مع الجيش السوري.

 

 ووفقا للمصادر فقد نشرت صحيفة ( زمان تودي ) التركية اليوم الأربعاء تقريرا، وفقا لمصادر عسكرية تركية قالوا فيه أن أنقرة ألغت مشاركة إسرائيل في المناورات التركية، بعد ان رفضت إسرائيل مرارا وتكرارا بيع تركيا طائرات استطلاع إسرائيلية، كانت قد تعهدت اسرائيل ببيعها للجيش التركي.

 

 واتهمت المصادر الإسرائيلية الجيش التركي، بأنه يلعب على اسرائيل بوجهين، فمن جانب يريد التضامن مع السياسة المناهضة لإسرائيل التي ينتهجها رئيس الحكومة التركي طيب اردوغان،  وفي نفس الوقت يجري مناروات مشتركة مع الجيش السوري، ومن ثم يريد الجيش التركي منظومات أسلحة متطورة  من اسرائيل،  لذلك على كل من بنيامين نتنياهو ووزير الحرب ايهود براك ووزير الخاريجة افيجدور ليبرمان، ان يدركوا ويجدوا الرد الحازم علي تركيا، ولكن وحسب المصادر، فالثلاثة يواصلوا تجاهل حقيقة أن طيب اردوغان وضع حدا  للعلاقات الاستراتيجية مع اسرائيل في مطلع العام الحالي وصفع الثلاثة صفعة تركيا علنا.

وكان وزير الدفاع السوري علي حبيب قد قال في مؤتمر صحفي يوم أمس الثلاثاء 13-10-2009: إن "سوريا أجرت أول مناورات عسكرية برية مشتركة مع تركيا في الربيع الماضي، وإنه تم الاتفاق اليوم على إجراء مناورات أكثر شمولا وأكبر حجما".

 

وجاءت تصريحات الوزير السوري عقب انعقاد الاجتماع الأول لمجلس التعاون الإستراتيجي بين سوريا وتركيا بمشاركة أكثر من عشرين وزيرا من البلدين لتدشين إلغاء تأشيرات دخول مواطنيهما، وسط التأكيد على إستراتيجية العلاقة والتعاون في شتى المجالات.

انشر عبر