شريط الأخبار

الأمن المصري يكثف إجراءاته لمنع التهريب عبر الأنفاق الممتدة على طول الحدود مع غزة

08:37 - 14 تشرين أول / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم : غزة

شددت السلطات المصرية، مؤخراً، إجراءاتها ضد عمليات التهريب عبر الحدود الى قطاع غزة، ما دفع العديد من مالكي أنفاق التهريب المنتشرة جنوب محافظة رفح لوقف العمل في أنفاقهم بصورة مؤقتة.

وأكد بعض التجار والمهربين، أن الأيام الماضية شهدت إغلاق عدد من الأنفاق ومصادرة بضائع قبل وصولها المنطقة الحدودية، فيما أشار عاملون في الأنفاق إلى أن الحملة الأخيرة ضد الأنفاق تركزت قبالة حي البراهمة وفي محيط بوابة صلاح الدين، موضحين أن السلطات المصرية تستعين بأجهزة ومعدات حديثة لاكتشاف فتحات الأنفاق.

وأكد هشام ربيع أحد عمال الأنفاق، أن تهريب البضائع والسلع تراجع خلال الأسبوعين الماضيين بشكل ملموس مقارنة بالفترة الماضية، مشيراً إلى أن عدداً من الأنفاق تم تدميره من قبل السلطات المصرية، كما أن الانتشار المصري المكثف بالقرب من المنطقة الحدودية يحول دون تمكين المهربين المصريين من إيصال البضائع لفتحة النفق، خشية ضبطها أو كشف مكان النفق، وهو عادة ما يكون سرياً.

وأقر ربيع بتواصل عمليات التهريب في مناطق أخرى لم تشملها الحملة، خاصة في بعض الأنفاق التي نجح مالكوها في زيادة طولها وإحداث فتحاتها بعيداً عن المنطقة الحدودية، أو ما يسمى بمنطقة عمليات السلطات المصرية.

وتوقع بعض تجار وباعة السلع المهربة "أن تشهد أسعار الأخيرة مزيداً من الارتفاع خلال الفترة المقبلة، في حال واصلت السلطات المصرية حملتها ضد أنفاق التهريب.

وكانت مصادر متعددة أكدت أن الحملة المصرية ضد الأنفاق تعد الأوسع منذ سنوات، مشيرة إلى أنها اشتملت على تدمير وتفجير عشرات الأنفاق الممتدة على طول الشريط الحدودي، ونشر قوات كبيرة على طول الحدود لمنع حدوث عمليات تهريب.

من جانبها، أعلنت السلطات المصرية عن ضبط عدد من الأنفاق التي تربط مصر وقطاع غزة وإحباط تهريب كميات كبيرة من البضائع.

وقالت : "إن البضائع تركها المهربون بجوار فتحة أحد الأنفاق المضبوطة ولاذوا بالفرار فور مداهمة قوة أمنية مصرية لمنطقة صلاح الدين الحدودية وضبطت ثلاثة أنفاق".

كما ضبطت السلطات المصرية نفقين آخرين شمال وجنوب العلامة 4 الدولية بمنطقتي القمبز وصلاح الدين دون ضبط متهمين أو بضائع مهربة.

وأشارت مصادر أمنية مصرية إلى أن إجمالي الأنفاق المضبوطة على الجانب المصري خلال العام الجاري بلغ أكثر من 450.

انشر عبر