شريط الأخبار

شركة الكهرباء تستهجن إساءة هيئة العمل الوطني في رفح بحقها وتطالبها باعادة النظر

10:28 - 13 حزيران / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم: غزة

استهجنت شركة توزيع الكهرباء بمحافظات غزة ما ورد في البيان الصحفي الصادر عن هيئة العمل الوطني في محافظة رفح، واعتبرت أن ما جاء في البيان بمثابة تدخل غير مقبول بتاتاً في عمل الشركة وشئونها الإدارية والفنية.

وقالت الشركة في بيان لها وصل فلسطين اليوم نسخة عنه، رداً على بيان هيئة العمل الوطني:" إن البيان وصف قرار الشركة بنقل أحد موظفيها إلى مكان عمل آخر بأنه إجراءاً تعسفيا وجائراً وان مرده رفض الموظف لتحويل كمية من كهرباء رفح إلى محافظة خانيونس.

وأعرب الشركة في بيانها عن استغرابها من ما ورد في البيان المذكور جملة وتفصيلا وأسباباً ودوافعاً، وأنكرت الشركة على الهيئة بداية تدخلها في شئون الشركة الداخلية وما تقتضيه مصالحها من إجراءات إدارية أو فنية بهذه الطريقة الانفرادية دون سؤال الشركة أو مراجعتها.

وأضاف الشركة في بيانها :" في الوقت الذي تؤكد فيه الشركة على الدور الهام للهيئات الوطنية في الارتقاء بعمل المؤسسات بأمانة وشفافية فإنها تؤكد على أن هذا الدور يجب أن يأتي في إطار التعاون والتنسيق لتحقيق الصالح العام وليس من خلال إصدار بيانات لا تستند إلى أسس موضوعية وحقائق واقعية.

وأوضحت الشركة لجمهورها الكريم في محافظة رفح وعموم محافظات غزة بان إدارة الشركة هي المسئولة عن إدارة التوزيع وخطوطها المختلفة من كافة المصادر المتاحة بالتنسيق مع الجهات الرسمية المختصة.

وأكدت أنها تدير برامج التوزيع في ظل أزمة قائمة لا تخفى على احد ويعاني منها الجميع، وتحرص الشركة من خلال تلك البرامج على تلبية حاجات المحافظات جميعا بما هو متاح من كميات الطاقة بعيدا عن أية تقسيمات مناطقية أو اجتماعية أو سياسية، ولأنها المسئولة عن شبكات التوزيع فإنها تدير برامجها في ضوء قياسات ومعايير فنية بحته، وحسب النسب الحسابية والهندسية لكميات الطاقة المتوفرة لديها، علما بان تلك النسب غير ثابتة على الإطلاق نظراً لظروف قطاع غزة وما يعانيه من استهداف للكهرباء المغذية له من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي التي تمنع الوقود والمواد اللازمة التي تؤمن استقرار الكهرباء وكمياتها.

واعتبرت الشركة أن ما جاء في بيان هيئة العمل الوطني في محافظة رفح هو إساءة للشركة تستوجب إعادة نظر الهيئة في بيانها المذكور وإعادة تقييم موقفها مما جاء فيه.

انشر عبر