شريط الأخبار

الداخلية المصرية تنفى وفاة شقيق سامى ابو زهرى جراء التعذيب

10:02 - 13 تموز / أكتوبر 2009

الداخلية المصرية تنفى وفاة شقيق سامى ابو زهرى جراء التعذيب

فلسطين اليوم- القاهرة

نفى متحدث باسم وزارة الداخلية المصرية اليوم، الثلاثاء، وفاة يوسف أبو زهرى شقيق القيادى فى حركة حماس فى غزة سامى أبو زهرى من جراء التعذيب.

وقال اللواء حمدى عبد الكريم لوكالة فرانس برس، إن يوسف أبو زهرى 'توفى نتيجة هبوط فى القلب وهى وفاة طبيعية'.

وأكد مسئول أمنى آخر، طلب عدم ذكر اسمه، أن يوسف أبو زهرى 'كان يعانى من أمراض فى القلب والكلى والكبد، وتوفى وفاة طبيعية بسبب مضاعفات المرض' فى سجن برج العرب (على بعد قرابة 100 كيلومتر شمال غرب القاهرة)، وأضاف المسئول أنه 'تم نقل يوسف أبو زهرى إلى مستشفى السجن فى 30 سبتمبر الماضى وتوفى أمس الخميس'.

وأشار إلى أن مستشفيات السجون فى مصر ليست مجهزة لعلاج الحالات المرضية الحرجة، ويتم نقل السجناء عادة إلى مستشفيات حكومية مدنية إذا كانوا بحاجة إلى رعاية ومتابعة طبية مستمرة.

من جانب اخر قال مصدر أمنى إن يوسف أبو زهري (38 عاما) وهو من نشطاء حماس توفي أمس الاثنين ' بأزمة صحية.'ولم يدل المصدر بمزيد من التفاصيل حول سبب الوفاة. لكن مصدرا أمنيا آخر قال لرويترز إنه كان مريضا بالقلب والصفراء وإنه توفي في سجن برج العرب قرب مدينة الإسكندرية الساحلية وسلمت جثته إلى ذويه.

واعتقلت الشرطة المصرية على أبو زهري في ابريل نيسان الماضي بمدينة العريش عاصمة محافظة شمال سيناء خلال مداهمات استهدفت القبض على أعضاء خلية تابعة لحزب الله اللبناني.

وقال مصدر أمني وقتذاك إن القبض على أبو زهري تم بالمصادفة لكن مصدرا أمنيا آخر قال إنه كان مراقبا من قبل مباحث أمن الدولة خلال إقامته غير الشرعية في المدينة.

 

انشر عبر