شريط الأخبار

البردويل لـ"فلسطين اليوم": ندرس المقترح المصري الجديد.. وما نطالب به تأجيل مراسم التوقيع

10:05 - 13 تموز / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم – "خاص"

نفى الدكتور صلاح البردويل القيادي في حركة حماس أن تكون القاهرة أمهلت حركته 48 ساعة لتقديم ردها على المقترح المصري الجديد بشأن المصالحة الفلسطينية.

 

وقال البردويل خلال اتصال مع وكالة "فلسطين اليوم" الإخبارية إن حركته لا زالت تدرس قضية تأجيل مراسيم التوقيع على الورقة المصرية للمصالحة حتى تهدأ عاصفة الغضب الجماهيري وإعطاء الفرصة لإعادة التصويت على تقرير القاضي "غولدستون"، مشيراً إلى أن ذلك ربما يحتاج إلى أيام أو أسابيع.

 

وعن سؤالنا حول ما إذا كان عامل الوقت قد يلعب دوراً سلبياً في تحقيق المصالحة أوضح البردويل أن الحوار الفلسطيني انتهى والاتفاق تم بلورته وأن جميع الفصائل وافقت على الورقة المصرية، من خلال اللقاءات الثنائية والشاملة.

 

وأضاف البردويل أن القضية تتعلق بمراسيم توقيع الاتفاق وتأجيلها إلى حين تهيئة الأجواء بعد موجة الغضب في الشارع الفلسطيني على إثر تأجيل التصويت على تقرير "غولدستون".

انشر عبر