شريط الأخبار

فلسطينيو مخيم نهر البارد في شمال لبنان يعتصمون للمطالبة بمواصلة بناء المخيم

08:38 - 13 تشرين أول / أكتوبر 2009

فلسطينيو مخيم نهر البارد في شمال لبنان يعتصمون للمطالبة بمواصلة بناء المخيم

فلسطين اليوم-وكالات

اعتصم أمس أهالي مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين في الشمال اللبناني في ساحة الشهداء بوسط بيروت، بدعوة من «هيئة المناصرة الأهلية لمخيم نهر البارد» وذلك للمطالبة باستئناف أعمال إعادة الإعمار في المخيم الذي دمر خلال الحرب التي شهدها في مايو (أيار) 2007 ضد منظمة «فتح الإسلام». فخلال عمليات الحفر، اكتشفت آثار تاريخية في المخيم، فقرر مجلس الوزراء ردمها ومواصلة عمليات البناء، لكن تكتل «التغيير والإصلاح» الذي يرأسه النائب ميشال عون، تقدم بطعن في القرار أمام مجلس شورى الدولة ما أوقف عميلة البناء في انتظار صدور القرار.

 وشارك في الاعتصام المئات من أبناء مخيمات لبنان، وممثلو هيئات المجتمع اللبناني، وقيادة فصائل المقاومة الفلسطينية يتقدمهم عضو المجلس الوطني الفلسطيني علي فيصل، ومسؤول الجبهة الشعبية في لبنان مروان عبد العال. ورفع المعتصمون لافتات وشعارات تطالب بـ«إنهاء معاناة أبناء المخيم (نهر البارد) عبر تسريع عملية إعماره»، إضافة إلى إعلام فلسطين ولبنان. وطالبت جمانة مرعي، التي تحدثت باسم هيئات المجتمع المدني اللبناني، الحكومة اللبنانية بـ«البدء الفوري بإعمار نهر البارد».

وناشدت منسقة «هيئة المناصرة الأهلية» نوال حسن، رؤساء الجمهورية العماد ميشال سليمان، والمجلس النيابي نبيه بري، وحكومة تصريف الأعمال فؤاد السنيورة «إنصاف أبناء البارد الذين وقفوا بجانب الجيش اللبناني في القضاء على الإرهاب، والتدخل الفوري لتسريع إعمار المخيم وإنهاء معاناة أكثر من 40 ألف فلسطيني نازح من مخيم نهر البارد».

 وأكدت «أن أبناء البارد يتطلعون إلى حكمة مجلس شورى الدولة وإنسانيته، هو الذي سينظر في الطعن المقدم»، مشددة على أن إعمار المخيم «يجب ألا يكون صندوق بريد لإيصال الرسائل من هذا الطرف إلى ذاك»، رافضة «إدخال المخيم وإعماره في التجاذبات اللبنانية الداخلية». وأكدت «مواصلة التحركات السلمية والحضارية حتى إنهاء معاناة أبناء المخيم وإعماره وعودة كل عائلاته إليه».

 

 

انشر عبر