شريط الأخبار

قريع: هدم منازل المقدسيين يجعل من أي حديث عن السلام هرطقة سياسية

10:29 - 12 تشرين أول / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

حذر أحمد قريع (أبو علاء)، عضو اللجنة التنفيذية، مسؤول ملف القدس في منظمة التحرير الفلسطينية، اليوم، من مخاطر ما تقوم به إسرائيل على الأرض من ممارسات وإجراءات أصبحت واضحة لكل من يرى أو يسمع أنها تستهدف مدينة القدس وأسرلتها وتهويدها وعزلها وتهجير سكانها.

 

وأضاف، في بيان له، أن ما قامت به إسرائيل اليوم من هدم منازل في بيت حنينا وحي الأشقرية بالقدس، هو حلقة في سلسلة الحلقات التي تقوم بها إسرائيل كل يوم لتدمير حياة المقدسيين وتهجيرهم، وأن هذه الأعمال الإجرامية التي تقوم بها إسرائيل في القدس ومحيطها لا تحتمل السكوت عنها، بل يجب أن يرى العالم ويسمع عن هذه الإجراءات من خلال المنابر العربية والإسلامية والدولية.

 

وأكد أبو علاء أن السكوت ومرور الزمن لن يفيد إلا إسرائيل بإعطائها مزيدا من الوقت لاستكمال إجراءات تهويد المدينة، مهيبا بالعالمين العربي والإسلامي، والمجتمع الدولي، بالتوقف أمام هذه الإجراءات التي تجعل من أي حديث عن السلام مجرد هرطقة سياسية.

 

 

 

انشر عبر