شريط الأخبار

"حماس والجهاد": هجوم نتنياهو على تقرير غولدستون يؤكد تورط الاحتلال في "جرائم حرب"

08:15 - 12 حزيران / أكتوبر 2009

"حماس والجهاد": هجوم نتنياهو على تقرير غولدستون يؤكد تورط الاحتلال في "جرائم حرب"

فلسطين اليوم- غزة

اعتبرت حركتا "حماس والجهاد الإسلامي " أن الهجوم الشديد الذي شنه رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو على تقرير غولدستون واعتباره إياه أحد التحدَّيات أمام الدولة العبرية؛ "يدل على صدق التقرير في تأكيده تورُّط الاحتلال في اقتراف جرائم حرب خلال عدوانه على قطاع غزة".

وقال الأستاذ خضر حبيب القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين أن تصريحات نتنياهو تؤكد ارتكاب "إسرائيل لجرائم حرب ضد الأطفال والنساء خلال حربها الاخيرة على غزة .

وأوضح حبيب خلال تصريحات خاصة لـ فلسطين اليوم " إن هذه التصريحات تؤكد أن من قام بتعطيل تقرير جولدستون قدم خدمة للاحتلال بعد أن مسك متلبسا من قبل المجتمع الدولي موضحا أن من قام بهذه الفعله يعتب شريط مع العدو الإسرائيلي".

وقال سامي أبو زهري، الناطق الرسمي باسم الحركة في تصريح صحفي: "إن هذه التصريحات تدل على أن السلطة قدَّمت خدمة كبيرة إلى الاحتلال الصهيوني حينما أنقذته من الإدانة والملاحقة التي كان يفترض أن تترتب على اعتماد هذا التقرير".

 

وشدد على أن ذلك "يؤكد مجددًا أن سلطة رام الله وقيادة حركة "فتح" ارتكبتا جريمة تاريخية في حق الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية".

 

وكان نتنياهو قد قال في كلمة له أمام الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي "إن إسرائيل تواجه تحدياً لمنع تقرير غولدستون"، مشيرًا إلى أن التقرير يعرض جنود الاحتلال على أنهم مجرمو حرب. 

 

انشر عبر