شريط الأخبار

مستوطنون يعتدون على قاطفي الزيتون في الخليل

06:26 - 12 حزيران / أكتوبر 2009

 فلسطين اليوم-الخليل

اعتدت مجموعة من المستوطنين، اليوم، على قاطفي الزيتون في حي وادي الحصين في مدينة الخليل، المحاذي لمستوطنة 'كريات أربع'.

 

وجاء هذا الاعتداء خلال مشاركة متطوعين من 'تجمع شباب ضد الاستيطان'، المزارعين في حي وادي الحصين الواقع على التخوم الغربية لمستوطنة 'كريات أربع'، بقطف محصول زيتونهم،  'مفتتحين بذلك حملتهم لمساعدة المزارعين في قطف محصولهم لهذا الموسم'، حسب ناشط في التجمع.

 

واستمر الناشطون وأصحاب الأراضي بعملية القطف من ساعات الصباح حتى حلول الظلام رغم اعتداء مجموعة من المستوطنين قدر عددهم بنحو 15 مستوطنا عليهم في ساعات بعد الظهر. واستنادا إلى المتطوع مراد عمرو، الذي شارك في النشاط، فإن المستوطنين قاموا بسرقة الدِلاء والأكياس المليئة بالزيتون الذي قطفه المزارعون والناشطون ومن ثم ألقوا بمحتوياتها على الأرض وداسوا عليها.

 

وقال المتطوع عمرو، إن مجموعته اختارت بدء موسم قطف الزيتون من وادي الحصين لقيام المستوطنين ومنذ نحو خمس سنوات ببناء خيمة في الحي يستخدمونها ككنيس لهم ويمنعون أصحاب الأراضي هناك من فلاحتها أو حتى زيارتها، كما يتخذون من الكنيس والحي الاستيطاني القريب الذي يطلق عليه المحتلون اسم 'تلة الآباء' منطلقا لاعتداءاتهم على البيوت والحقول الفلسطينية في الحي رغم وجود مركز الشرطة الإسرائيلية الرئيس في محافظة الخليل في الحي.

 

فيما قال المزارع عبد الكريم الجعبري، صاحب حقل زيتون شاركه المتطوعون في قطف الزيتون، وصلت لموقع الاعتداء دورية من حرس الحدود الإسرائيلي، إلا أن أفرادها لم يحركوا ساكنا لحماية المزارعين والنشطاء المتطوعين الذين استمروا في عملهم حتى حلول الظلام رغم الاعتداء عليهم.

انشر عبر