شريط الأخبار

حمدان : "حماس" متمسكة بالمصالحة والتشاور مع مصر مستمرا حول التوقيع

05:44 - 12 تموز / أكتوبر 2009

حمدان : "حماس" متمسكة بالمصالحة والتشاور مع مصر مستمرا حول التوقيع

فلسطين اليوم- غزة

كشف مصدر قيادي في حركة "حماس" عن أن التشاور مع المسؤولين المصريين بشأن موعد توقيع اتفاق المصالحة لا يزال مستمرا، ونفى أن يكون قد تم التوصل إلى خلاصات محددة ونهائية.

 

وأعرب ممثل حركة "حماس" في لبنان أسامة حمدان في تصريحات خاصة عن أسفه لتفويت الرئيس محمود عباس فرصة الاعتذار للشعب الفلسطيني في خطابه يوم أمس الأحد (11/10)، واختياره التصعيد ضد "حماس"، وقال: "لا شك أن قضية المصالحة بالنسبة لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" أمر أساسي، ونحن حريصون عليها، ولكننا نريدها أن تقوم على وضوح وعلى أساس حفظ الحقوق والثوابت الفلسطينية، ونحن نتساءل عما إذا كان الذي يرتكب جريمة سحب التأييد لتقرير غولدستون الخاص بالحرب الإسرائيلية على غزة قادر على تغيير سلوكه السياسي ويعبر عن توبته، يوم أمس كان خطاب محمود عباس سلبيا ولم يتجرأ على الاعتذار للشعب الفلسطيني، ولو كان فعل ذلك لوفر على نفسه جهودا كبيرة".

 

ونفى حمدان أن تكون "حماس" رافضة للمصالحة، وقال: "لا بد من الإشارة إلى أن الترتيبات التي حصلت للتوقيع على المصالحة في 25 تشرين أول (أكتوبر) جاءت على خلفية الجهد الذي بذلته "حماس" والمتابعة المصرية المبنية على هذا الجهد، ونحن حريصون على المصالحة ومتمسكون بها، ولكن ما تورط به محمود عباس في محاولته تبرئة الاحتلال في حربه ضد غزة ترك أثره السلبي على الواقع الفلسطيني بشكل عام والعربي والإسلامي والمؤسسات الحقوقية في العالم، هذه تداعيات احتاجت إلى تشاور مع الأشقاء في مصر، ومازال هذا التشاور قائما، وحتى الآن لم يتم التوصل إلى خلاصات نهائية"، على حد تعبيره. 

 

 

انشر عبر