شريط الأخبار

الأحمد : مصر لم تؤجل توقيع المصالحة ونبيل عمرو في حماية "فتح" والسلطة

05:09 - 12 حزيران / أكتوبر 2009

الأحمد : مصر لم تؤجل توقيع المصالحة ونبيل عمرو في حماية "فتح" والسلطة

فلسطين اليوم- غزة

نفى مصدر مسؤول في حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" وجود أي مشكلة للحركة أو للسلطة الفلسطينية مع السفير نبيل عمرو، كما نفى الأنباء التي تحدثت عن تأجيل مصر لموعد توقيع اتفاق المصالحة الفلسطينية.

 

وأكد عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" عزام الأحمد في تصريحات خاصة أن المقترح المصري الجديد لا يقضي بتأجيل توقيع اتفاق المصالحة وإنما بتقديمه، وقال "الاقتراح المصري الجديد لا يتضمن تأجيل توقيع اتفاق المصالحة وإنما قدمه، وطلب من حركتي "فتح" و"حماس" التوقيع عليه قبل 15 من تشرين أول (أكتوبر) الجاري والفصائل الأخرى قبل 20 من الشهر الجاري أيضا، بينما أجل الاحتفال بالتوقيع إلى ما بعد عيد الاضحى المبارك، وبالنسبة إلينا المهم ليس هو الاحتفال وإنما التوقيع".

 

على صعيد آخر نفى الأحمد وجود أي خلافات جدية بين حركة "فتح" والسفير الفلسطيني السابق نبيل عمرو، وقال "نبيل عمرو لم يستقل وإنما مهمته انتهت في مصر منذ عدة أشهر،وهذا ليس جديدا، وهو بالمناسبة أحد كوادر حركة "فتح" الأساسيين وهو في حمايتها وفي حماية السلطة، وسنتصدى لأي محاولة للمس به أو الاعتداء عليه"، على حد تعبيره.

 

انشر عبر