شريط الأخبار

سفارة فلسطين بالقاهرة: 206 مرضى من غزة يتلقون العلاج في مصر

11:19 - 12 تشرين أول / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم-وكالات

أعلن الدكتور حسام طوقان المستشار الطبي لسفارة فلسطين لدى جمهورية مصر العربية، اليوم، أن 206 مواطنين غزيين يتلقون العلاج في المستشفيات المصرية.

 

ولفت الدكتور طوقان إلى أن هؤلاء المواطنين تمكنوا من دخول الأراضي المصرية للعلاج خلال فتح معبر رفح مؤخرا، بعد قيام وزارة الصحة في رام الله بتغطيتهم ماليا ومنحهم التحويلة اللازمة لذلك.

 

وقال: تم الاتفاق مع مدير عام مستشفى معهد ناصر الدكتور بهاء الدين أبو زيد، الذي يستقبل العدد الأكبر من المرضى الفلسطينيين، على فتح ملفات طبية للمرضى القادمين من غزة، وإجراء الفحوص اللازمة وصور الأشعة والتحاليل للمرضى، وأن يتلقى هؤلاء المواطنون العلاج في العيادات الخارجية ليتم إدخال المرضى تباعا للإقامة في المستشفى حسب الأسرّة الشاغرة، وحاجة كل واحد منهم وبشكل يضمن تقديم خدمة طبية كاملة لهم.

 

وبين المستشار طوقان أن 74 مريضا من أبناء غزة يقيمون حاليا بشكل دائم في مستشفيات معهد ناصر، ومستشفى أورام السلام، ومستشفى فلسطين التابع لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بالقاهرة، لافتا إلى وجود 132 مريضا يتلقون العلاجات في العيادات الخارجية للمستشفيات المختلفة، وخاصة مستشفى معهد ناصر.

 

وأضاف الدكتور طوقان: معظم المرضى القادمون من غزة تلزمهم الإقامة في المستشفى لفترات طويلة، ويترتب على ذلك حجز السرير في المستشفى لفترة طويلة، ما تطلب استقبال الحالات مبدئيا في العيادات الخارجية وإيجاد سكن لهم، ليتم لاحقا إدخالهم حسب حاجة كل منهم.

 

وأكد المستشار الطبي في السفارة أن المرضى الذين ينهون العلاج في المستشفيات المصرية، يتم نقلهم كل يوم أربعاء لمعبر رفح والمغادرة لقطاع غزة دون صعوبة، موضحا أنه غادر يوم الأربعاء الماضي الأراضي المصرية 72 مواطنا بعدما أنهوا العلاج في مستشفيات القاهرة.

 

وأشار الدكتور طوقان إلى أن المرضى مرتاحون من درجة تفاعل وزارة الصحة الفلسطينية معهم، ومن متابعة الوزير فتحي أبو مغلي المتواصلة لشؤونهم، لافتا إلى ان السفارة وبتعليمات مباشرة من السفير المناوب الدكتور بركات الفرا، على اتصال دائم مع المرضى للتعامل مباشرة مع أي طارئ أو مشكلة قد تحصل.

 

وأشاد بالتعاون الكبير الذي تبديه الطواقم الطبية المصرية بدءا من تقديم الخدمة للمريض بعد وصوله لمعبر رفح، والمساعدة بنقله لمستشفيات القاهرة، وانتهاء بالتعاون الكبير الذي تبديه وزارة الصحة المصرية ووزيرها د. حاتم الجبلي، وكذلك إدارات المستشفيات مع السفارة، ووزارة الصحة الفلسطينية، ما ينعكس إيجابا على مستوى الخدمة المقدمة للمرضى الغزيين، وسرعة تقديم العلاج اللازم لهم.

 

ولفت الدكتور طوقان إلى أن عدد المرضى الفلسطينيين مرشح للازدياد قريبا في ظل الحديث عن قرب فتح معبر رفح البري، بعد أن أنهت وزارة الصحة في رام الله معاملات عدد جديد من المواطنين ليتم نقلهم إلى مصر للعلاج.

 

انشر عبر