شريط الأخبار

شهاب لـ فلسطين اليوم: الأجدر بعباس الاعتذار لشعبنا وتبريراته واهية

09:08 - 11 حزيران / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم: غزة

تعقيباً على خطاب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، قال المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي الاستاذ داود شهاب لـ فلسطين اليوم:" إن حديث محمود عباس "أبو مازن" هو تكريس للمشكلة وللأزمة التي تعيشها الساحة الفلسطينية، والمتمثلة في مشكلة القرار الوطني الفلسطيني. ومن المخول باتخاذ القرار والية اتخاذه.

وأضاف شهاب أن المبررات التي ساقها عباس في خطابه هي تبريرات واهية، متسائلاً إن صحت تبريراته فلماذا يذهب مجدداً لمجلس حقوق الإنسان.

وحول تبرير عباس بأن هناك إجماع من كل المجموعات على تأجيل تقرير غولدستون.. قال شهاب ان صح تبريره فما الذي جرى خلال أسبوع ليذهب مرة أخرى لمجلس حقوق الإنسان.

وتساءل شهاب عن المجموعات التي يقصدها عباس بالاستشارة في الوقت الذي أعلنت فيه مصر أكبر دولة عربية بأنها لم تعلم بقرار التأجيل وأكدت بأنه لو تم استشهارتها لنصحت عباس بعدم الانصياع للضغوط وعدم التاجيل.

وعن لجنة التحقيق التي شكلها عباس قال شهاب إن هذه اللجنة هي محاولة لذر الرماد في العيون .. وأضاف بأنه لا يمكن الحديث عن تشكيل لجنة تحقيق من طرف عباس وأشخاص محسوبين عليه.. مطالباً بأن تكون اللجنة مستقلة تضم شخصيات عربية وقانونية ووطنية مشهود لها بالنزاهة والمهنية ومؤسسات المجتمع المدني الفلسطيني.

وتابع بأنه من غير المقبول أن يستمر أبو مازن في تخطيء الناس، مشيراً إلى أننا سمعنا شهادات لشخصيات مشهودة ومعروفة تتحدث عن فضيحة ما جرى في جنيف فيما يصر عباس على تخطيئهم جميعاً. مضيفاً أن هذه ليست من شيم القادة والرؤساء والمسؤولين.

وتابع شهاب قائلاً أن محاولة عباس الظهور بمظهر المتفهم لحالة الغضب الشعبي هي محاولة للتهرب من المسؤولية، وكان يجب عليه أن يعتذر للشعب الفلسطيني عن فضيحة جنيف.

انشر عبر