شريط الأخبار

دمشق: الفصائل الفلسطينية تجمع على ضرورة تأجيل المصالحة لوقت لاحق بسبب فضيحة "غولدستون"

03:51 - 11 كانون أول / أكتوبر 2009


فلسطين اليوم : دمشق

اختتمت لجنة المتابعة العليا المنبثقة عن المؤتمر الوطني الفلسطيني بالعاصمة السورية دمشق مساء اليوم الأحد، اجتماعاً لها أجمعت فيه على ضرورة تأجيل المصالحة الفلسطينية إلى وقتٍ لاحقٍ بسبب الجريمة والفضيحة التي ارتكبت.

وخلص الاجتماع إلى الاتفاق على إدانة  موقف رئاسة السلطة  في رام الله من سحب تقرير "غولدستون" واستجابتها بذلك للمطالب الأمريكية والإسرائيلية، واعتبار ذلك تفريطاً بحقوق شعبنا ومصالحه واستخفافاً بدماء الشهداء وآلام الجرحى والمصابين جراء العدوان الصهيوني على غزة.

وشدد الاجتماع على اعتبار هذه الجريمة والخطيئة بأنها تأتي في سياق سلسلة خطايا سياسية ارتكبها رئيس السلطة و ينبغي ألا تَمُر دون محاسبة.

كما وأدان المجتمعون انتهاك الصهاينة لحرمة الأقصى المبارك، مطالبين العرب والمسلمين وأحرار العالم بخطوات عملية جادة لحماية المقدسات الإسلامية والمسيحية، والحفاظ على الهوية العربية الإسلامية لمدينة القدس، وحماية شعبنا في المدينة.

وأكدوا على "ضرورة تنفيذ ما توافقنا عليه في حوارات القاهرة ببدء عمل القيادة الفلسطينية المؤقتة إلى حين إعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية، بحيث تكون هذه القيادة هي المرجعية والمسؤولة عن القرار السياسي الفلسطيني في مختلف القضايا الوطنية، دون أن ينفرد بها أحد".

انشر عبر