شريط الأخبار

حماس: الظروف غير مواتية لنجلس مع "عباس "

11:05 - 11 حزيران / أكتوبر 2009

حماس: الظروف غير مواتية لنجلس مع "عباس "

فلسطين اليوم- غزة

استغرب قيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" ما أوردته صحيفة "الأهرام" المصرية في عددها الصادر اليوم الأحد (11/10) على لسانه بشأن تأجيل توقيع المصالحة لمدة عشرة أيام، وأكد أن حوار حركة "حماس" مع المسؤولين المصريين بشأن استكمال الحوار الوطني الفلسطيني لا يزال مستمراً.

 

وأوضح عضو المجلس التشريعي الفلسطيني عن حركة "حماس" الدكتور صلاح البردويل في تصريحات خاصة لـ "قدس برس" أن وفد "حماس" إلى القاهرة أبلغ المسؤولين المصريين، بأن الحركة لا تستطيع أن تدوس على مشاعر الفلسطينيين وكل المتعاطفين معهم من العرب والمسلمين ومنظمات حقوق الإنسان العربية والدولية وأن تجلس مع محمود عباس وتمد له اليد في هذه الظروف الناجمة عن موقفه من تقرير "غولدستون" المتعلق بالحرب الإسرائيلية على قطاع غزة.

 

وأضاف: "المصالحة الوطنية بالنسبة لحركة "حماس" هدف استراتيجي نسعى لتحقيقه بكل السبل، والمشكلة ليست في المصالحة وإنما في محمود عباس، لعل الأيام المقبلة تستطيع أن تمسح شيئا من آثار هذه الجريمة الجديدة التي ارتكبها بحق الشعب الفلسطيني. المصريون رأوا أن هذا الأمر لا يفيد وأنه من الأفضل أن تتم المصالحة، والنقاشات لا تزال مستمرة بيننا وبين الأشقاء في مصر، هذا هو كل ما في الأمر"، على حد تعبيره.

 

وكانت صحيفة "الأهرام" المصرية قد ذكرت في عددها الصادر اليوم الأحد (11/10) أن القيادي في حركة "حماس" صلاح البردويل كشف النقاب عن أن مصر قدمت حلا وسطا يقوم علي إرجاء توقيع اتفاق المصالحة الفلسطينية لفترة لا تزيد على عشرة أيام تقوم خلالها حركتا "حماس" و"فتح" بوقف الحملات الإعلامية المتبادلة على خلفية مناقشة تقرير غولدستون وتهدئة الأجواء لتوقيع الاتفاق، وهو ما استغربه البردويل في تصريحاته لـ "قدس برس".

 

انشر عبر