شريط الأخبار

الشيخ: إسرائيل تتعهد بإدخال مستلزمات مشروعـين لمعالجة المياه العادمة في قطاع غزة

08:40 - 11 تشرين ثاني / أكتوبر 2009


فلسطين اليوم-القدس

أعلن نائب رئيس سلطة المياه ربحي الشيخ أن ما يُعرف بالإدارة المدنية لدى الجانب الإسرائيلي تعهدت في رسالة وجهتها إلى سلطة المياه بتسهيل دخول كافة مستلزمات الإنشاء اللازمة لتنفيذ مشروع محطة معالجة المياه العادمة الممول من قبل مجموعة من الدول والجهات المانحة: الاتحاد الأوروبي، السويد، البنك الدولي، بلجيكا، بقيمة 50 مليون دولار.

وبيَن الشيخ في حديث لـ صحيفة "الأيام" أن سلطة المياه ستتسلم عروض العطاءات التي طرحتها منذ ثلاثة أسابيع في العشرين من الشهر الحالي، تمهيداً لاختيار الشركة التي ستضطلع بتنفيذ هذا المشروع المفترض أن تستغرق مراحل العمل فيه سنتين.

ونوه إلى ضرورة اقتران التزامات الجانب الإسرائيلي بإدخال مستلزمات المشروع مع تسهيل دخول الخبراء الأجانب الذين سيشرفون على تنفيذ مراحل هذا المشروع الذي سيقام في المنطقة الشرقية لمدينة غزة وسيكفل معالجة 35 ألف متر مكعب يومياً من المياه العادمة، وذلك على مدار نحو 15 سنة قادمة.

وأكد الشيخ أن من شأن هذا المشروع الحد بنسبة كبيرة من تلوث الخزان الجوفي ومياه البحر، واصفاً حالة التلوث التي يعاني منها القطاع بالمأساوية جراء ضخ نحو 55 ألف متر مكعب يومياً من المياه العادمة كلياً وجزئياً في مياه البحر إضافة إلى كميات المياه العادمة التي تضخ في الخزان الجوفي ومياه البحر أيضاً في مناطق جنوب ووسط وشمال قطاع غزة، التي تقدر بنحو 35 ألف متر مكعب، نسبة بسيطة منها تعد مياه عادمة معالجة جزيئاً.

وأشار الشيخ إلى أن اسرائيل وعدت مؤخراً بالسماح بدخول كميات الاسمنت ومواد البناء ورصف الطرق اللازمة لإنهاء المرحلة الأولى من مشروع معالجة مياه الصرف الصحي لمدينة غزة، الذي يموله البنك الدولي وبنك الاستثمار الأوروبي بقيمة 5ر14 مليون دولار.

ونوه إلى ان إنجاز هذه المرحلة يتطلب 50 طناً من الاسمنت ونحو 75 طناً من مادة البيتومين المستخدمة في رصف الطرق الواصلة بين أحواض المياه العادمة لتمكين مركبات الصيانة من الوصول إلى هذه الأحواض.

ولفت الشيخ إلى أن بنك التنمية الألمانية KDW أبدى استعداده لتمويل متطلبات تطوير وصيانة محطة الشيخ عجلين لمعالجة المياه العادمة بقيمة 19 مليون يورو، وذلك من أجل الحد من نسبة التلوث الناجم عن تفريغ المياه العادمة في البحر. وأوضح أن سلطة المياه بصدد طرح العطاءات اللازمة لتنفيذ هذا المشروع.

وتطرق الشيخ إلى احتياجات قطاع غزة الملحة لمياه الشرب، ما يتطلب بحث حلول بديلة عن الاستعانة بمخزون المياه الجوفية، نظراً لنسبة الملوحة العالية ولتضاؤل كمية مياه المخزون الجوفي، مشدداً على أن البديل والحل الأمثل لمعالجة مشكلة النقص الحاد في مياه الشرب يتمثل في مشروع إنشاء محطة مركزية لتحلية مياه البحر.

ونوه إلى أن كلاً من فرنسا واسبانيا والاتحاد الأوروبي أبدوا استعدادهم لبحث هذا المشروع إلا أنه لم يتم حتى الآن إقرار أي التزام بالتمويل من قبل أية جهة من الجهات المذكورة.

 

انشر عبر