شريط الأخبار

مركزية فتح تتهم حماس بالتهرب من المصالحة وتدعو الثوري للانعقاد في 16 الجاري

01:16 - 11 تموز / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم - رام الله

أكدت اللجنة المركزية لحركة فتح على موقفها الايجابي مع الدعوة المصرية لتوقيع اتفاق مصالحة في 25 من الشهر الجاري واستهجنت تهرب حركة حماس من المصالحة وذلك من خلال محاولتها تأجيل التوقيع على الاتفاق.

 

كما قررت اللجنة المركزية ضرورة إصدار المرسوم الرئاسي والمتعلق بإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية في موعده الدستوري في 25/10/2009، وذلك التزاماً بالقانون الأساسي وقانون الانتخابات العامة وصوناً لحق الشعب الفلسطيني في المشاركة في صناعة القرار

 

وقررت اللجنة المركزية دعوة المجلس الثوري لحركة فتح للانعقاد في السادس عشر من تشرين أول الجاري، لانتخاب أمانة سر المجلس واستكمال أعضاء المجلس حسب قرارات المؤتمر السادس.

 

ودعت اللجنة إلى تنفيذ الخطط التي تقدمت بها المفوضيات واستكمال الخطط التي لم تنجز بعد.

 

جاء ذلك خلال عقد اللجنة المركزية اجتماعاً السبت برئاسة الرئيس محمود عباس وقدم فيها الرئيس شرحا عن زيارة المبعوث الأمريكي جورج ميتشل للمنطقة والحوار الوطني والدعوة المصرية لتوقيع اتفاق مصالحة في الخامس والعشرين من الشهر الجاري، إضافة إلى الأوضاع الخطيرة في القدس المحتلة وما تتعرض له من هجمة إسرائيلية شرسة.

 

كما ناقشت اللجنة المركزية تقرير جولدستون وملابسات تأجيل التصويت وما رافقها من حملة محمومة من إسرائيل وتورط حماس في هذه الحملة التي تستهدف الشرعية الوطنية الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية.

 

وناقشت اللجنة المركزية الأوضاع التنظيمية للحركة بما في ذلك التحضيرات الجارية لعقد اجتماع المجلس الثوري لفتح بتاريخ 16 من الشهر الجاري.

انشر عبر