شريط الأخبار

"فتح": بانتظار الرد المصري على الموعد النهائي لتوقيع المصالحة .. وسيكون لنا موقف

10:11 - 10 حزيران / أكتوبر 2009

"فتح": بانتظار الرد المصري على الموعد النهائي لتوقيع المصالحة .. وسيكون لنا موقف

فلسطين اليوم- غزة

أكد عزام الأحمد، رئيس كتلة حركة "فتح" البرلمانية وعضو اللجنة المركزية للحركة، إن "فتح بانتظار الموقف الرسمي المصري من قضية تأجيل موعد توقيع المصالحة الوطنية، والمقرر في السادس والعشرين من الشهر الجاري".

 

وقال الأحمد في تصريح صحفي له مساء السبت (10/10): "إنه عندما يتضح الموقف الرسمي المصري من التاريخ الذي أبلغونا به، سيكون لنا موقف نعلنه في حينه"، مشيراً إلى أن "فتح" وافقت على الموعد النهائي لتوقيع المصالحة الوطنية، الذي حددته القيادة المصرية، ومازلنا موافقين، على حد تعبيره.

 

وكانت مصر قد سلمت إلى حركة "حماس" مقترحاً جديداً حول المصالحة الوطنية لدراسته، وذلك بعد تفهمها دواعي الحركة لطلب تأجيل توقيع المصالحة في الوقت المحدد.

 

وقال الدكتور إسماعيل رضوان القيادي في الحركة لـ "قدس برس إنه تم خلال الحوارات التي أجراها وفد "حماس" اليوم السبت (10/10) مع الجانب المصري "تفهم القيادة المصرية دواعي تأجيل توقيع المصالحة في الوقت المحدد".

 

وأضاف: "أن الجانب المصري قام بتقديم مقترح جديد سيعرض على قيادة الحركة وسيتم دراساته داخل مؤسستها وسيتم الرد على هذا المقترح والذي، من خلاله يراعي فيه عدم توقيع اتفاق المصالحة في الوقت المحدد وذلك بناء على الدواعي التي قدمتها الحركة حول ذلك".

 

ورفض القيادي في "حماس" الإفصاح عن ماهية هذه المقترح، مؤكدا في الوقت ذاته أن وفد حركته أنهى مشاوراته مع القيادة المصرية وسيغادر مساء اليوم السبت (10/10) القاهرة. وكانت ذكرت مصادر إعلامية أن المقترح المصري ينص على التوقيع على اتفاق المصالحة بعد عيد الأضحى.

انشر عبر