شريط الأخبار

تصفيات مونديال 2010: المانيا تعود من موسكو ببطاقة التأهل الى النهائيات

07:21 - 10 تشرين أول / أكتوبر 2009

 

موسكو (ا ف ب) - عاد المنتخب الألماني من موسكو ببطاقة تأهله الى النهائيات للمرة الخامسة عشرة على التوالي بعد فوزه على مضيفه الروسي 1-صفر السبت على ملعب "لوجنيكي" في الجولة التاسعة قبل الاخيرة من منافسات المجموعة الرابعة ضمن التصفيات الاوروبية المؤهلة الى مونديال جنوب افريقيا 2010.

 

ويدين المنتخب الالماني بفوزه وتأهله الى ميروسلاف كلوزه الذي سجل هدف المباراة التي حضرها الرئيس الروسي ديميتري مدفيديف ورئيس الحكومة فلاديمير بوتين.

 

ورفعت المانيا رصيدها الى 25 نقطة وابتعدت عن روسيا بفارق 4 نقاط لتضمن تأهلها المباشر الى النهائيات للمرة السابعة عشرة في تاريخها، علما بان افضل نتيجة لها في النهائيات كانت تتويجها بطلة اعوام 1954 في سويسرا و1974 على ارضها و1990 في ايطاليا.

 

واصبحت روسيا الان مجبرة على خوض الملحق لكي تتأهل الى النهائيات للمرة الثالثة منذ انحلال عقد الاتحاد السوفياتي، اي بعد مونديالي 1994 في الولايات المتحدة و2002 في كوريا الجنوبية واليابان وهي خرجت في المشاركتين من الدور الاول.

 

وستكون الجولة الاخيرة التي تقام الاربعاء المقبل هامشية وستلعب المانيا مع ضيفتها فنلندا، وروسيا مع مضيفتها اذربيجان. ويتأهل مباشرة الى النهائيات ابطال المجموعات التسع، اما افضل ثماني منتخبات في المركز الثاني فتخوض مباريات فاصلة في ما بينها.

 

وبدأ مدرب المانيا يواكيم لوف المباراة باشراك مدافع هامبورغ الشاب جيروم بواتنغ (21 عاما) منذ البداية في اول مباراة دولية له، فيما اوكل مهمة الهجوم لمهاجم بايرن ميونيخ كلوزه بمساندة من زميله السابق في النادي البافاري لوكاس بودولسكي الذي عاد هذا الموسم الى فريقه السابق كولن. وكما اشرك لوف الشاب مسعود اوجيل في خط الوسط الى جانب ميكايل بالاك وسايمون رولفس وباستيان شفاينشتايغر.

 

اما في الجهة الروسية، فابقى المدرب الهولندي غوس هيدينك الثنائي الهجومي رومان بافليوتشنكو وبافل بوغربنياك على مقاعد الاحتياط، فيما تولى القائد اندري ارشافين والكسندر كيرجاكوف الذي كان صاحب اولى فرص المباراة في الدقيقة الخامسة بعدما تخلص من المدافع هايكو فيسترمان بطريقة ذكية قبل ان يسدد في يد الحارس رينيه ادلر.

 

ثم غابت الفرص عن المرميين وانحصر اللعب في وسط الملعب قبل ان يسجل الالمان فرصتهم الاولى في الدقيقة 20 بتسديدة بعيدة من فسترمان مرت بجانب القائم الايسر لمرمى الحارس ايغور اكينفييف.

 

ثم حصل "مانشافت" على فرصة اخطر بعد ثلاث دقائق عبر بودولسكي الذي سدد كرة قوية من مسافة قريبة تدخل عليها المدافع سيرغي ايغناشيفيتش ببراعة قبل ان تصل الى الشباك.

 

ورد الروس بركلة حرة رائعة نفذها يوري جيركوف من حوالي 25 م لكن الكرة علت العارضة بسنتمترات قليلة (28)، ثم اتبعها رجال هيدينك بفرصة اخرى لفلاديمير بيستروف الذي انفرد بالمرمى بعد تمريرة من ارشافين لكن ادلر تألق لينقذ منتخب بلاده (29).

 

وتحول الخطر الى الجهة المقابلة من الملعب وهذه المرة كانت المحاولة الالمانية مثمرة بعدما نجح كلوزه في تسجيل هدفه السابع في التصفيات في سبع مباريات اثر لعبة جماعية بدأها بودولسكي بتمريرة بينية متقنة الى اوجيل المتوغل على الجهة اليسرى فعكسها الى كلوزه الذي سبق ايغناشيفيتش اليها ووضعها داخل الشباك الروسية (35).

 

وحاول الروس ان يعودوا الى اجواء المباراة دون ان ينجحوا في تحقيق مبتغاهم في الشوط الاول الذي شهد فرصة المانية اخرى لبودولسكي الذي اطلق كرة صاروخية من خارج المنطقة لكن محاولته علت العارضة (44).

 

وبدأ الالمان الشوط الثاني بتسديدة مماثلة لكن هذه المرة لشفاينشتايغر صدها اكينفييف دون عناء (51)، ثم اتبعها الظهير الايسر فيليب لام بتسديدة اخرى مرت قريبة جدا من القائم الايمن (52)، قبل ان يرد الروس بفرصة خطيرة للغاية لارشافين الذي وجد نفسه في مواجهة ادلر بعد تمريرة من كيرجاكوف لكن الحارس الالماني تألق في الدفاع عن مرماه (53).

 

ولجأ هيدينك الى بافليوتشنكو وادخله على حساب جيركوف (55) بهدف تعزيز خط الهجوم وادارك التعادل الذي كان قريبا جدا من اصحاب الارض بعد تسديدة صاروخية اطلقها بيستروف من خارج المنطقة الا ان محاولته مرت على بعد سنتمترات قليلة جدا من العارضة (56).

 

ووسط الاندفاع الروسي كاد اوجيل ان يخطف الهدف الثاني لالمانيا الا ان الحظ عانده لان العارضة وقفت في وجه الكرة التي اطلقها من خارج المنطقة (58).

 

وتعرض المنتخب الالماني لضربة قاسية بعدما رفع الحكم السويسري ماسيمو بوكاسا البطاقة الصفراء الثانية في وجه بواتنغ بعد ارتكابه خطأ على بيستروف، ليطرد ظهير هامبورغ في مباراته الدولية الاولى (69).

 

وكاد المنتخب المضيف ان يترجم سريعا افضليته العددية عبر ايغور سيمشوف الذي حصل على فرصة ذهبية لادراك التعادل لكن ادلر تعملق وانقذ المانيا ببراعة (73).

 

وزج هيدينك بعدها بورقته الهجومية الاخيرة المتمثلة ببروغبنياك الذي دخل بدلا من سيمشوف (78)، على امل تأجيل تأهل الالمان وكاد ان يتحقق ذلك في الدقيقة الاخيرة الا ان الحكم بوساكا لم يحتسب ركلة جزاء للروس.

 

انشر عبر