شريط الأخبار

أخلاق إسرائيلية: شاب يقتل أمه وجندي يقتل دفاعا عن عشيقته ومسن يقتل زوجته بالشاكوش

01:27 - 10 تموز / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم-ترجمة خاصة

ها هي قيم الشعب الإسرائيلي المجرم  فان كان الاسرئيلي يقتل والدته فما المانع ان يرتكب جرائم بقتل الأطفال والمسنين الفلسطينيين.

 أقدم شاب إسرائيلي 26 عاما بقتل امة طعنا بالسكين حتى الموت في بيتها في مدينة رعنانا الواقعه شرقي شمال تل أبيب كما توجه القاتل وطعن شقيقة الأكبر بالسكين وأصابه بجروح بليغة أمام أولادة وزحته.

 ووفقا لمصادر إسرائيلية فالشاب الاسرئيلي يتهم والدته وشقيقة بأنها يريدان ادخاله لمستشفي نفساني الأمر الذي أثار غضبة .

و قتل  فجر أمس الجمعة جندي إسرائيلي طعنا بالسكاكين وأصيب صديقه بصورة خطيرة خلال شجار رومانسي وقع بين الجندي وصديقة  ومجموعة من الشبان الاسرئيليين في ملهي ليلي في شارع كورش في القدس وتعتقد الشرطة بان الجندي ومن قام بطعنة كانوا سكاري وقد القي القبض علي الشبان الذين طعنوا الجندي حتي الموت علي حاجز للشرطة الإسرائيلية بالقرب من مستوطنة معالية ادوميم.

و صباح الأربعاء أقدم إسرائيليا ( 76 عاما)  على قتل زوجته ( 70 عاما) عبر توجيه ضربات لها بالشاكوش اثناء نومها.

اثر نشوب خلاف بين الزوجين، حيث طالب الزوج من زوجته بعض المال، ولكنها رفضت ما أدى الى وقوع مشادة كلامية حادة بينهما وعلى أثرها غادر البيت، ولدى عودته وجد الزوجة نائمة حيث انهال عليها بالشاكوش ما ادى الى مقتلها.

انشر عبر