شريط الأخبار

مصدر: تل أبيب تدرس السبل لتعزيز مكانة عباس !

12:08 - 10 تشرين أول / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم-القدس

قالت مصدر سياسي إسرائيلي رفيع المستوى إن الحكومة بزعامة بنيامين نتنياهو تدرس حالياً السبل لتعزيز مكانة الرئيس الفلسطيني محمود عباس في أعقاب ما لحق بها من تدهور إثر طلبه إرجاء بحث تقرير لجنة تقصي الحقائق الدولية المتعلقة بالحرب الإسرائيلية على قطاع غزة.

ونقلت الإذاعة العبرية عن المصدر قوله صباح اليوم السبت (10/10): "إن إسرائيل تدرس السبل لتعزيز مكانة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بما في ذلك إزالة الحواجز وتسهيل التنقل وعمليات إصدار تصاريح البناء في رام الله".

وأضاف أن "إسرائيل قد توافق على طلب الفلسطينيين الشروع في مفاوضات الوضع الدائم"، وذلك في إطار تعزيز مكانة الرئيس عباس، مشيرة إلى أن موضوع استئناف المفاوضات سيكون مدار بحث لدى عودة جورج ميتشل الموفد الامريكي الخاص للشرق الاوسط إلى واشنطن.

يأتي ذلك بعد اثنين وسبعين ساعة مما كشفت عنه مصادر إسرائيلية أخرى عن تحركات للولايات المتحدة الأمريكية لـ "تعزيز مكانة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وقالت: "إن واشنطن حثّت الحكومة الإسرائيلية على تعزيز مكانة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في الشارع الفلسطيني"، مشيرة إلى أن عباس "تلقى ضربة قاسية بعد قرار السلطة الفلسطينية تأجيل مناقشة تقرير غولدستون في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة".

 

يشار بهذا الصدد إلى أن بيانات صدرت من مختلف الفصائل والمؤسسات الحقوقية الفلسطينية، في الداخل والخارج، والتي تستهجن قرار السلطة الفلسطينية سحب تقرير "غولدستون" الذي يدين الاحتلال الإسرائيلي بارتكاب جرائم حرب في قطاع غزة، حيث طالبت بعض هذه الجهات عباس بالاستقالة من منصبه واخضاعة للمحاكمة.

انشر عبر