شريط الأخبار

شخصيات فلسطينية تهدد بالمحكمة العليا ضد أي تأجيل للانتخابات

06:52 - 10 تشرين أول / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم-الخليج الإماراتية

هددت شخصيات أكاديمية وبرلمانية فلسطينية، باللجوء الى محكمة العدل العليا الفلسطينية إذا ما اقدم الرئيس الفلسطيني محمود عباس الى إصدار مرسوم بتأجيل إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية، المقرر إجراؤها في ال 25 من يناير/ كانون الثاني المقبل.

 

وقال النائب الثاني لرئيس المجلس التشريعي د. حسن خريشة لـ (الخليج) “إذا تم تأجيل موعد الانتخابات فإنني سأكون أول من يتوجه للمحكمة”. ودعا الى إقامة خيمة اعتصام أمام “التشريعي” للمطالبة بمرسوم رئاسي بإجراء الانتخابات في موعدها.

 

وكشف نائب الأمين للعام الجبهة الديمقراطية وعضو المجلس التشريعي الفلسطيني، قيس عبد الكريم (ابو ليلى)، عن وجود ما وصفه ب “الطبخة” التي يجري الإعداد لها على أساس إجراء الانتخابات في موعد أقصاه 30-6-2010.

 

واتفقت خالدة جرار مع أهمية إجراء الانتخابات في موعدها واعتماد التمثيل النسبي الكامل، إلا أنها أكدت أهمية تحقيق التوافق الوطني باعتباره متطلبا أساسيا لإجراء الانتخابات. ورأى رئيس دائرة الفتوى والتشريع عبد الكريم ابو صلاح، أهمية إصدار عباس مرسوماً رئاسياً بإجراء الانتخابات في موعدها.

 

وأكد مفوض الانتخابات في اللجنة المركزية لحركة “فتح” محمد المدني، أن احترام الموعد الدستوري للانتخابات خيار أساسي، لكنه أشار الى أن التأجيل مرتبط بالتوافق بما لا يتجاوز يونيو/ حزيران 2010.

 

وترى قيادات من “حماس” أن التوافق الوطني متطلب أساسي لإنهاء الانقسام. وقال النائب عن كتلة الإصلاح والتغير المحسوبة على “حماس” إن “التوافق له قوة اكبر من قوة القانون”.

انشر عبر