شريط الأخبار

الدكتور شلّح: لو كنت مكان محمود عباس لغادرت موقعي وعدت إلى بيتي

04:42 - 09 تموز / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم : الدوحة

عقّب الدكتور رمضان عبد الله شلّح الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، على تبريرات مسؤولي السلطة حول طلبهم تأجيل مناقشة تقرير "غودلستون" أمام مجلس حقوق الإنسان الدولي بجنيف السويسرية مؤخراً بالقول: "إن السلطة تكذب ولا تملك أية مصداقية، وهذه تبريرات لا تبرئ محمود عباس مما فعل".

وأضاف شلّح في لقاء مع عدد من الصحفيين بالعاصمة القطرية الدوحة، خلال زيارته لها، :" لو كنت مكان الذي اتخذ هذا القرار لغادرت موقعي وعدت إلى بيتي"، في إشارةٍ لأبي مازن.

وأردف شلّح بالقول :"إن رئيس السلطة الفلسطينية ضبط في العالم متلبساً وهو يغسل دم إسرائيل من دمائنا، و إن من يطرح نفسه ممثلاً ومتحدثاً باسم الحق  والدم الفلسطيني قد فرط بهذا الحق وباعه".

وقال أمين عام الجهاد الإسلامي: "إن السلطة تكذب ولا تملك أية مصداقية، فالدول الكبرى قالت :"نحن لا نستطيع أن نكون فلسطينيين أكثر من الفلسطينيين أنفسهم" ".

وتابع يقول:"إننا ننعى الصيغة السابقة للمصالحة، ولا ننعى المصالحة كمبدأ، بل إننا نصر عليها فهي طريق لتحقيق الوحدة الفلسطينية".

انشر عبر