شريط الأخبار

الاحتلال يحول القدس لثكنة عسكرية ومسيرات غاضيه في فلسطين والدول العربية نصرة للأقصى

10:01 - 09 حزيران / أكتوبر 2009

الاحتلال يحول القدس لثكنة عسكرية ومسيرات غاضيه في فلسطين والدول العربية نصرة للأقصى

فلسطين اليوم- غزة

 حولت سلطات الاحتلال مدينة القدس المحتلة والحرم القدسي الشريف إلى ثكنة عسكرية بعد أن نشرت آلاف الجنود والحواجز منعا لوصول المصلين لأداء صلاة الجمعة في وقت العنت فيه حركة الجهاد الإسلامي إلى مسيرات حاشدة من المقرر أن تنطلق بعد صلاة الجمعة في شمال قطاع غزة . وعلم مراسلنا أن الشرطة الاسرائيلية وضعت اليوم الجمعة في "حالة تأهب متقدمة" لمواجهة احتمال حدوث مواجهات في مدينة القدس المحتلة بعد دعوات الى التظاهر والاضراب للدفاع عن الحرم القدسي.

 

وقال مسؤول كبير في الشرطة للاذاعة الاسرائيلية العامة ان "قوات الشرطة وضعت في حالة تأهب متقدمة جدا لحفظ النظام". واضاف "نشرنا آلاف الرجال في القدس وفي شمال اسرائيل بعد دعوات اطلقها المتطرفون".

 

وللحد من امكانية حدوث مواجهات في القدس، ابقت الشرطة على القيود المفروضة على دخول المسجد الاقصى، ولا تسمح بدخوله سوى للمسلمين الذين تجاوزوا الخمسين من العمر من عرب اسرائيليين او مقيمين في الشطر الشرقي من المدينة الذي احتلته الدولة العبرية وضمته في حزيران (يونيو) 1967.

يأتي ذلك في وقت وصفت شخصيات دينية بارزة في العالم الاسلامي، مثل الشيخ يوسف القرضاوي، يوم الجمعة بأنه "يوم حماية الأقصى". وانضم الى الدعوات لحماية المسجد سياسيون وشخصيات دينية فلسطينية، حاولوا اقناع الجمهور في غزة للخروج للتظاهر. وانضمت الحركة الاسلامية في اسرائيل الى الدعوات، وحثت المسلمين داخل عب 48 على اداء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى. واوضحت الحركة الاسلامية بأنها لا تعتزم مواجهة احد، ولكن الصلاة في المسجد هي حق اساسي لا نية لديها في التخلي عنه.

انشر عبر