شريط الأخبار

كلب مشلول يمشي بعد عملية رائدة قد تطبق على البشر

08:58 - 09 تموز / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم-وكالات

نجحت عملية جراحية أجريت لكلبٍ مشلولٍ جعلته يمشــــي مرة أخـــرى على قوائمه ما ينعش الآمال في إيجاد علاج للذين يعانون من الشلل في العالم.

وأصيب الكلب 'هنري'، وهو من فصيلة 'مينياتور داشبوند'، بالشلل بعد تمزق أقراص بين فقرات عموده الفقري في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، لكن عملية رائدة أجراها له علماء في جامعة كامبريدج نزعوا خلالها خلايا من أنفه وحقنوها في عموده الفقري أعادت الحركة إلى قوائمه وجعلته يمشي مرة أخرى.

وذكرت صحيفة 'دايلي مايل' الخميس أن العلماء استخدموا تلك الخلايا لأنها تساعد على نمو ألياف عصبية جديدة وتعيد الحركة إلى الأطراف المشلولة.

وبإمكان 'هنري'، وعمره ست سنوات الآن، المشي على قوائمه الأربعة وهزّ ذنبه مرة أخرى.

ونجحت تجربة مشابهة أجريت على جرذان مشلولة في الماضي وجعلتها تمشي مرى أخرى، وهو ما شجع البروفيسور نيك جيفري وزميله البروفيسور روبن فرانكلين من جامعة كمبريدج على تكرار التجربة على الكلاب.

ويتلقى 'هنري' حالياً علاجاً طبيعياً، ومن ذلك الركض على جهــاز للسرعة من أجل استعادة كامل لياقته السابقة.

وقال الدكتور جيفري 'نأمل أنه في حالة كانت النتائج إيجابية خلال السنوات المقبلة أن نكرر التجربة على البشر'.

وأضاف إن معالجة الكلاب التي تعاني من إصابات في العمود الفقري تتم عادة بشكل تقليدي وتشفى في النهاية، ولكنه قال إنه اضطر ورفاقه في الجامعة إلى تقديم هذا العلاج بسبب صعوبة حالة الكلب 'هنري'.

من جانبها، أبدت صاحبة الكلب سارة بتيش (34 سنة)، من مدينة بيرمنغهام، سعادتها باسترجاعه قدرته على المشي مرة أخرى بالقول 'إنه أمر لا يصدق، لم أعتقد للحظة أن هنري سيمشي مرة أخرى ولكن خلال الأشهر الماضية عاد يلوح بذنبه ويخطو خطوات صغيرة'.

وأضافت بتيـــش 'طلب مني أطباء البيطرة تخديره وقتله لأنه لن يستمتع بحـــياته وسيكون مكتئــــباً طــوال الوقت ولكن هذا العلاج ساعده كثيراً'، مضيفة 'باستطاعته المشي أربع خطوات والتلويح بذنبه وهذا تقدم جيد!'.

 

انشر عبر