شريط الأخبار

جرحى حرب غزة يطالبون بعزل عباس بعد سحب تقرير غولدستون

06:29 - 08 تموز / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم: غزة

طالب جرحى فلسطينيون أصيبوا بالحرب الإسرائيلية الاخيرة على قطاع غزة، بعزل رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، على خلفية "مسؤوليته المباشرة" عن سحب تقرير غولدستون من مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، الذي يدين الجانب الإسرائيلي بتنفيذ جرائم حرب.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده عدد من الجرحى اليوم الخميس في مخيم جباليا، شمال قطاع غزة، بعد مسيرة حاشدة نفذها الجرحى والمعاقون جراء هذا الحرب.

ودعا الجرحى إلى "تقديم كل من اشترك في سحب التقرير للمحاكمة السريعة والفورية، وإنزال العقوبة بهم".

وتابع هؤلاء أنّ "ما فعلته السلطة من سحب لتقرير غولدستون من مجلس حقوق الإنسان، الذي  كنّا نتوقع أن يخفف من مصابنا يوم أن نرى قادة الاحتلال يُحاكَمون على ما اقترفوه بحقنا ويعاقبون على هذه الجريمة، وآخر ما كنّا نتوقع أن تقوم السلطة بهذا الفعل الإجرامي من سحب للتقرير"، على حد وصفهم.

واعتبر الجرحى سحب تقرير غولدستون من مجلس حقوق الإنسان، "خيانة عظمى" لدمائهم وتفريطاً صريحاً بحقوقهم، رافضين "كل المبررات الخادعة" التي قدمتها السلطة.

وطالب الجرحى "كل أحرار العالم وجميع منظمات حقوق الإنسان، بالتدخل الفوري والسريع لوقف قرار السلطة، والسعي لإحقاق الحق وتقديم قادة الاحتلال المجرمين للمحاكم الدولية"، كما قالوا، محذرين مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة من دفن قضيتهم وطيّها "كما فعل بغيرها من قبل".

وقال الجرحى الفلسطينيون "نؤكد أنه لا يحق لكائن من كان أن يتنازل عن حقوقنا، ولا تجوز المقايضة والمتاجرة بدمائنا ومعاناتنا تحت كل المبررات، ونشدِّد على عدم تسييس قضيتنا، فهي قضية إنسانية بحتة، ولا يتخيّل عاقل أن نبيع تلك الدماء الغالية والمعاناة القاسية، مهما كان الثمن"، وفق تعبيرهم.

انشر عبر