شريط الأخبار

والد الأسيرين رامي وراجي عبد ربه يطالب بجمعهما في سجن واحد

12:09 - 08 تشرين أول / أكتوبر 2009

والد الأسيرين رامي وراجي عبد ربه يطالب بجمعهما في سجن واحد

فلسطين اليوم- غزة

طالب مصباح عبد ربه والد الأسيرين رامي وراجي عبد ربه، سلطات الاحتلال الضغط على إدارة السجون لإنهاء معاناة أبنائه القابعين في سجون مختلفة بجمعهم في سجن واحد.

 

وأوضح عبد ربه أن أبنائه تقدموا بطلب جمعهم في سجن واحد ووافقت الإدارة ولكنها لم تقم بتنفيذ القرار متسائلا لماذا ؟ واستدرك بالقول ولكن إدارة السجون تعتمد على تحطيم معنويات الأسرى.

 

وأضاف مصباح عبد ربه البالغ من العمر( 54عاماً) أن محكمة بئر السبع حكمت على ابنه راجي عبد ربه بالسجن سبع سنوات، منوهاً إلى أن المحامي طالب باستئناف الحكم، فيما لا يزال ابنه الأخر رامي عبد ربه موقوفا ولا نعلم مدة الحكم التي يمكن أن يحكم بها مؤكدا أن الهدف من ذلك هو التلاعب بأعصاب الأسرى وذويهم فسياسة الاحتلال معروفه وهي التعذيب النفسي للأسرى وعائلاتهم .

 

يذكر أن رامي وراجي اعتقلا بتاريخ 7/1/2009 من منزلهما الكائن في عزبة عبد ربه شمال القطاع ويقبع رامي البالغ من العمر (30عاما)و متزوج ولديه بنت في سجن أيشل بينما يقبع راجي البالغ من العمر (22عاما) في سجن عسقلان.

 

من جهتها، أكدت إحدى الجمعيات الحقوقية أن هناك العديد من الأسرى الأشقاء داخل السجون منهم من هم في سجن واحد ومنهم من هم متفرقون.

 

وأوضحت المؤسسة إن إدارة السجون تعتمد على تعذيب الأسير نفسيا بوضعه في سجن وشقيقه في السجن الآخر وكذلك لتزيد المشقة على الأهالي الذين يسمح لهم بزيارة أبنائهم فتقوم بتحديد موعد الزيارة في وقت متقارب فما أن تنتهي زيارة الابن الأول والتي تشكل في حد ذاتها رحلة عذاب تبدأ رحلة عذاب أخرى.

انشر عبر