شريط الأخبار

أكزيما المنظفات المنزلية تداهم ربات البيوت

07:22 - 07 حزيران / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم-البيان الإماراتية  

حساسية اليدين او الاكزيما كما يطلق عليها أطباء الامراض الجلدية تصيب نسبة كبيرة من سيدات البيوت لاسباب يأتي في مقدمتها الاستخدام اليومي للمنظفات ومساحيق التبييض والتلميع، ويرى اطباء الامراض الجلدية ان الاسباب تزول بزوال المسببات ولكن هل يمكن لربة البيت مثلا التوقف عن استخدام تلك المنظفات خاصة في جلي الاواني او تنظيف الزجاج او استعمال مساحيق الغسيل.

 

في بعض عيادات الامراض الجلدية التقت نور الصحة بعدد من المواطنات والوافدات في هذا التحقيق.

 

وفاء يوسف صالح سورية وربة بيت قالت: مشكلة الحساسية او الاكزيما ترتبط بعدة اشياء منها اولا الاستعداد الشخصي والماء ونوعية المنظف المستخدم اضافة إلى عامل الجو. وتقول عندما اذهب في زيارة لبلدي تختفي الاعراض نهائيا علما بانني استخدم المنظفات بشكل يومي واتوقف عن استخدام الكريمات التي استخدمها يوميا في الامارات.

 

مها محمد الغول اردنية ربة بيت قالت: مشكلة الاكزيما مشكلة عويصة وقد جربت معظم انواع مساحيق الغسيل ولكن دون جدوى، فنصحنى الطبيب إلى جانب استخدام الكريمات باستخدام القفازات عند الجلي او الغسيل ولكن وجدتها بانها طريقة غير عملية لان الماء يتسرب من داخلها ويلامس الجلد ويسبب تهيجا اكثر للجلد.

 

وتضيف لاحظت من خلال تجربتي لمعظم سوائل الجلي ان هناك نوعيات تسبب تهيجا شديدا للجلد خاصة الرخيصة منها في حين ان بعض المنظفات المستوردة لا تتسبب في نفس الاعراض ولكن المشكلة بان اسعارها عاليا ما تكون ضعف المصنعة محليا.

 

ام احمد مواطنة قالت ان خادمتها تعاني من مشكلة عويصة من المنظفات وحاولنا تعليمها على لبس القفازات او التقليل من نسبة السوائل المنظفة ولكن دون جدوى. وتقول عندما التحقت بالعمل لدينا لم يكن لديها مشكلة على الاطلاق ولكن بحكم طبيعة عملها اصبحت ادوية الاكزيما مرافقة لها على الدوام، وتأخذنا الشفقة بها واحاول جهدي دائما بالوقوف إلى جانبها في المطبخ للتخفيف من اعراض الاكزيما.

 

 

حول هذه المشكلة قال الدكتور مصطفى الهاشمي اختصاصي الأمراض الجلدية: حساسية الجلد تنقسم إلى عدة أنواع منها حساسية الجلد الناتجة عن تعرض جسم الشخص المتحسس لمؤثر خارجي أو داخلي مثل ظهور حكه وطفح جلدي بعد تناول الشخص للبيض مثلا أو استخدامه لنوع من الكريمات أو المنظفات المنزلية، وحساسية الجلد المزمنة الاكزيما والتي تظهر عند بعض الأشخاص، تظهر في أي عمر وفي أي مكان من جلد الإنسان وعادة تبقى أعراضها وعلامتها لفترة طويلة وقد يساعد في ظهورها التعرض لبعض المؤثرات الخارجية والداخلية.

 

وقد تظهر دون وجود سبب أو مؤثر معروف والتهاب الجلد الاحتكاكي، وسببها تعرض الجلد لمادة مهيجة للجلد مثل الصابون والأسمنت والمواد الكيميائية وقد تحصل لأي شخص إلا أن أعراضها تكون اكثر بروزا وظهورا عند الأشخاص الأكثر حساسية لهذه المواد.

 

ويضيف «حتى الآن لم يستطع العلم أن يضع جوابا شافيا حول مدى اصابة بعض السيدات للتحسس لبعض المواد والمؤثرات والتي ينتج عنها أمراض الحساسية المعروفة بينما لا تؤثر تلك المواد على غيرهم من الناس الآخرين، إلا أن العلماء وضعوا نظريات وعوامل مساعدة لظهور أمراض الحساسية ومن هذه النظريات والعوامل وجدوا أن الأطفال الذين تناولوا الحليب بالرضاعة الطبيعية اقل عرضة لأمراض الحساسية من الأطفال الذين لم يرضعوا رضاعة طبيعية.

 

كما وجدوا أن الأطفال الذين تناولوا مواد غذائية مثل الموز وبياض البيض وحليب البقر في الأشهر ما بين الرابع والثامن من عمرهم تزيد عندهم أمراض الحساسية لذلك يوجد هناك نظام علمي صحي لكيفية فطام الأطفال والذي يعتمد أولا على أن لا يتم إدخال مواد غذائية أخرى مع حليب الأم قبل أن يتجاوز الطفل الشهر الرابع من عمره ثم بعد ذلك يتم إدخال المواد الغذائية الأخرى بشكل تدريجي ولكل نوع من الغذاء وقت مناسب.

 

واضاف: وجد العلماء أيضا أن أمراض الحساسية تزيد عند الأشخاص الأكثر عرضة للمواد الكيميائية والصناعية مثل الأشخاص الذين يعملون في المصانع أو الذين يعيشون في أماكن يزداد فيها التلوث والغازات المنبعثة من المصانع وعوادم السيارات. وهناك عامل وراثي وعائلي في ظهور أمراض الحساسية بحيث تزيد ظهورها عند الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي في وجود وهذه الأمراض بين أفراد عائلتهم وأقاربهم.

 

وبدوره قال الدكتور انور عطاري اختصاصي الامراض الجلدية في دبي: هناك عدة أسباب للإصابة،. بالاكزيما بعضها معروفا والبعض الآخر ما زال غير معروف ولكن هناك عوامل مساعدة تساعد على ظهورها لدى نسبة من السيدات منها استخدام مساحيق الغسيل والمنظفات المنزلية مثل الكلور وسائل الجلي والصابون إضافة إلى بعض أنواع النباتات التي تبدأ بالنمو والتفتح بحلول موسم الربيع. ويقول الأعراض المميزة جدا للحساسية تتمثل في الحك المزعج على الجلد.

 

ويقول لا شك أن كافة المنظفات تدخل فيها المواد الكيميائية وفي حال زادت نسبة هذه المواد عن النسبة المحددة تؤدي إلى إصابة الجلد بتهيج مع تشققات تكون شديدة لدى بعض السيدات وبالتالي عليهن التوقف فورا عن استعمال المنظف واستخدام القفازات لمنع احتكاك المنظفات بالجلد.

 

انشر عبر