شريط الأخبار

مصادر: عباس نُصح بتأجيل عودته إلى رام الله "حتى يهدأ غضب الفلسطينيين"

03:36 - 07 تشرين أول / أكتوبر 2009

مصادر: عباس نُصح بتأجيل عودته إلى رام الله "حتى يهدأ غضب الفلسطينيين"

فلسطين اليوم- رام الله

كشفت مصادر مطلعة النقاب عن أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس تلقى نصائح من مقربين له بإرجاء عودته إلى مقر المقاطعة في رام الله (بالضفة الغربية المحتلة)، في أعقاب ما وصفته بـ "العاصفة الشعبية" بحق القيادة الفلسطينية إثر طلبها إرجاء تقرير القاضي ريتشارد غولدستون الخاص بتقصي الحقائق الذي يدين الجانب الإسرائيلي بارتكاب "جرائم حرب".

 

وقالت المصادر لـ "قدس برس"، التي فضلت عدم الكشف عن هويتها: "إن مستشاري الرئيس الفلسطيني السياسيين والأمنيين طلبوا من محمود عباس إرجاء عودته إلى رام الله، ومتابعة جولته العربية والأوروبية، عبر وضع برنامج زيارات مطوّل بعض الشيء، حتى تهدأ خواطر الفلسطينيين ويتم امتصاص الغضب الشعبي"، لا سيما بعد أن خرجت جميع فصائله ومؤسساته السياسية والحقوقية للتنديد بقرار السلطة، كما طالبت بعضها بمحاسبة عباس شخصياً وتنحيته من منصبه.

 

يأتي ذلك في الوقت الذي دعا فيه نبيل عمرو، المستشار الإعلامي السابق للرئيس الفلسطيني والسفير الفلسطيني السابق في مصر، محمود عباس للعودة إلى الأراضي الفلسطينية وتحمّل مسؤولية سحب التقرير.

 

يذكر بهذا الصدد إلى أن الرئيس عباس يقوم بجولة عربية وأوروبية منذ عدة أيام، شملت كلاً من الأردن واليمن وإيطاليا، إلا أن وسائل الإعلام الرسمية لم تكشف عن برنامج الزيارات التي سيقوم بها خلال الأيام المقبلة.

 

انشر عبر