شريط الأخبار

الجالية الفلسطينية في روما تتظاهر ضد زيارة عباس وتطالب بتنحيته

03:29 - 07 حزيران / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم: وكالات

تشهد العاصمة الإيطالية روما، في هذه الأثناء، مظاهرة حاشدة يشارك فيها المئات من أبناء الجالية الفلسطينية والعربية، تنديداً بالزيارة التي يقوم بها الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وذلك في أعقاب موقف من تقرير لجنة "غولدستون" الذين يدين الاحتلال الإسرائيلي وقراره إرجاء بحث التقرير في مجلس حقوق الإنسان الدولي في جنيف.

ورفع المتظاهرون الأعلام الفلسطينية ولافتات تطالب الرئيس عباس بالتنحي عن منصبه، في حين دعت أخرى إجراء تحقيق رسمي معه ومحاسبة على "التفريط بدماء الضحايا" الفلسطينيين الذين سقطوا خلال الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة.

وقال محمد حنون، رئيس التجمع الفلسطيني في ايطاليا، إن هذه التظاهرة تأتي لإعراب أبناء الجالية الفلسطينية والعربية على حد سواء عن امتعاضها للموقف الذي اتخذته السلطة، والذي شكّل إنقاذاً للاحتلال الإسرائيلي وطعنة لكل الجهود التي تبذلها المؤسسات الحقوقية الدولية من أجل إدانة الاحتلال.

وشدد حنون على أن عباس "لا بدّ أن يتحمّل تبعات قرار تأجيل البت في تقرير تقصي الحقائق الدولي بشأن جرائم الحرب الإسرائيلية في غزة. وقال "لا بد من أن يتحمل رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية تبعات هذا القرار الذي لم يصدر إلاّ بعلمه ولم يبلغ ألاّ بأمره"، كما قالت.

وأضاف إننا "نرفض كل هذا الاستهتار بعقولنا وهذا الاستغباء لشخوصنا وهذا المساس بكرامتنا، ولو كان بيدنا إمكانية التعبير عن رأينا في إطار فلسطيني شرعي لقلناها مدوية كما نقولها هنا، ولكن لم يتركوا لنا إطاراً واحداً نتحرّك فيه طالما أنهم يتجاهلون ومنذ اتفاقيات أوسلو الخاسرة أي وجود للشعب الفلسطيني في المنافي والمهاجر، وأي دور لنا في قضيتنا وحاضرنا ومستقبلنا"، على حد تعبيرها.

من جانبها؛ أصدرت "الجالية الفلسطينية في روما واللاتسيو"، بياناً أشار فيه إلى أنّ "ما جرى في مجلس حقوق الإنسان بجنيف يوم الجمعة، أي قرار رئاسة السلطة الوطنية تأجيل مناقشة تقرير غولدستون حول جرائم إسرائيل في حرب غزة؛ لهو حدث مفجع وخطير بكل المعايير والمفاهيم".

واعتبرت الجالية أنّ القرار "صفعة لنضال شعبنا وتاريخه وتضحياته، وإهانة لدماء شهدائنا وكرامة أحيائنا، بغض النظر عن أي انتماء سياسي أو فصائلي لهم".

وقالت الجالية الفلسطينية في روما واللاتسيو إنها "تستنكر وتدين هذا القرار المشؤوم"، مطالبة محمود عباس بأن "يعمل على إخراس جوقة المتسلقين من مستشاريه لإسكاتهم، فهم في كل كلمة يبصقونها لتبرير هذا القرار المخجل إنما يشتمون كل فلسطيني وعربي وحر شريف في عموم الكرة الارضية"، على حد وصفها.

انشر عبر