شريط الأخبار

مارادونا يلوّح بالاستقالة قبل المونديال

10:30 - 07 تموز / أكتوبر 2009

 

 

بيونس آيرس/ ألمح مدرب المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم دييغو أرماندو مارادونا إلى إمكانية استقالته من منصبه فور نهاية تصفيات كأس العالم 2010.

 

ويتبقى للأرجنتين مباراتين أمام البيرو والأوروغواي، وهو خسر مباراتيه السابقتين وبات مهدداً بعدم المشاركة في النهائيات العام المقبل.

 

وألقي لوم تعثر الأرجنتين على مارادونا، الذي ألمح أمس الثلاثاء بعد تمارين فريقه، إلى احتمال تركه منصبه حتى ولو تأهلت الأرجنتين إلى كأس العالم.

 

وأفصح مارادونا إنه ينوي الحديث مع خوليو غروندونا رئيس الاتحاد الأرجنتيني، المسؤول عن تعيينه رغم قلة خبرته التدريبية.

 

وقال مارادونا: "سأرى إذا سأكمل أم لا... ولائي للاعبين، ولدي أمور كثيرة لأقولها عما إذا كنت سأستمر بشروطي أم لا".

 

ويحتل منتخب "التانغو" بطل العالم عامي 1978 و1986، حالياً المركز الخامس بفارق نقطة عن الإكوادور الرابعة ومثلها عن الأوروغواي السادسة.

 

ويخوض خامس تصفيات "كونميبول" (أميركا الجنوبية) الملحق مع رابع تصفيات "كونكاكاف" (أميركا الشمالية الوسطى والكاريبي) في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

 

وغابت الأرجنتين للمرة الأخيرة عن كأس العالم عام 1970، وسيشكل غيابها عن النسخة المقبلة خيبة أمل كبيرة لعشاق اللعبة، كون المنتخب الأزرق والأبيض يضم لاعبين عمالقة من طراز ليونيل ميسي جوهرة برشلونة الإسباني، وكارلوس تيفيز مهاجم مانشستر سيتي الإنكليزي، وخافيير ماسكيرانو لاعب وسط ليفربول الإنكليزي، وغونزالو هيغواين مهاجم ريال مدريد الإسباني.

 

تخوف بيروفي من انحياز تحكيمي لمصلحة الأرجنتين

 

وفي سياق متصل، كشف لاعبو منتخب البيرو لكرة القدم عن خشيتهم تجاه تعيين الحكم البوليفي رينيه أورتوبي لقيادة مباراة بلادهم مع الأرجنتين السبت المقبل.

 

وقال مهاجم البيرو يوهان فانو: "لست خائفاً من 60 ألف أرجنتيني سيشجعون فريقهم، ولا من لاعبي مارادونا، الأمر الوحيد الذي يقلقني هو الحكم... يجب أن نأخذ حذرنا ونتمنى أن يكون أورتوبي عادلاً ولا يعاقبنا".

 

من جهته قال المهاجم لياو بوترون: "لو كان القرار بيدي، لاخترت حكماً برازيلياً، لكن آمل أن يقوم أورتوبي بعمل جيد".

 

وكانت الصحف الأميركية الجنوبية أشارت في الأيام الماضية إلى احتمال تعرض الحكام لضغوطات لمساعدة الأرجنتين في حجز مكان مباشر لها في نهائيات كأس العالم.

 

ولضمان حياد الجسم التحكيمي في الجولتين المتبقيتين، انتقل رئيس الاتحاد الأوروغواياني سيباستيان باوسا أول من أمس الثلاثاء إلى أسونسيون لملاقاة رئيس اتحاد أميركا الجنوبية "كونميبول" الباراغواياني نيكولاس ليوس.

 

وشرح أمين سر اتحاد الأوروغواي: "اتخذنا جميع التدابير اللازمة، وحصلنا على ضمانات من أعلى المراجع من خلال رحلة الرئيس باوسا إلى الباراغواي. الآن، نثق بالحكام وبأخلاقياتهم".

 

انشر عبر