شريط الأخبار

بعد مطاردة طويلة .. أمن الحكومة في غزة يعتقل أبرز قادة الجماعات السلفية الجهادية

10:02 - 07 حزيران / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم : غزة والوكالات

اعتقلت الأجهزة الأمنية التابعة للحكومة الفلسطينية في غزة، محمود طالب أحد أبرز قادة الجماعات السلفية الجهادية في القطاع، بعد مطاردة طويلة وشاقة.

وأكدت مصادر مقربة من طالب أن قوة من جهاز الأمن الداخلي اعتقلت أمس طالب في منطقة حي النصر في مدينة غزة بعد كمين نصب قرب أحد المنازل التي كان يتخفى فيها. وبحسب المصادر فقد تمت العملية بسرعة وكانت مفاجئة ومباغته، من دون أي اشتباكات، بينما كان طالب يهم بمغادرة المنزل.

وتجددت ملاحقة طالب بشدة، - كما تقول صحيفة "الشرق الأوسط"- بعد فشل اتفاق بين الحكومة وقادة السلفيين بغزة، أول أيام عيد الفطر، رفضوا خلاله عرضاً من حكومة "حماس" بمنحهم الأمان مقابل تفكيك الجماعات. وكان طالب قد وصف شروط حكومة "حماس" بالتعجيزية، إذ طلبت، عبر وسطاء من كتائب القسام، تفاصيل دقيقة عن مصادر تمويل الجماعات السلفية ومن يرعاها، ومن يقف خلفها، ومن ثم العمل على تفكيكها، بما يشمل التوقف عن تجنيد أي أشخاص لهذه الجماعات، وخصوصا إذا كانوا من "حماس"، ووقف أي نشاطات عسكرية لهم، سواء ضد الاحتلال، أو داخلياً.

وكان طالب أحد أبرز ناشطي كتائب القسام، قبل أن يتحول إلى السلفية الجهادية، ونجح مرة في الإفلات من قبضة "حماس" بعد اعتقاله، وهرب من أحد سجونها بمساعدة رفاق سابقين في الحركة.

انشر عبر