شريط الأخبار

السلطات المصرية تفجر عدداً من الأنفاق على الشريط الحدودي مع غزة

08:35 - 07 حزيران / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم : غزة

قال شهود عيان إن السلطات المصرية واصلت نشاطها ضد أنفاق التهريب في الجانب الآخر من الحدود خلال الأيام القليلة الماضية، وفجرت وأغلقت عددا من الأنفاق.

ووفقا لما أكدته مصادر محلية وشهود عيان، فإن انفجارات وقعت في الجانب المصري من الحدود، خاصة قرب بوابة صلاح الدين وقبالة حي البراهمة جنوب محافظة رفح، وأكدوا أنها نجمت عن قيام السلطات المصرية بتفجير أنفاق عثرت عليها هناك.

وأوضح الشهود أن أعمدة دخان كانت تتصاعد بعد تنفيذ كل تفجير، كما كانت تتطاير الحجارة على مسافات بعيدة، دون أن يسفر ذلك عن وقوع إصابات أو أضرار في صفوف المواطنين أو ممتلكاتهم.

من جانبهم، أوضح مالكو أنفاق أن السلطات المصرية فجرت وأغلقت فتحات عدد من الأنفاق في الجانب الآخر من الحدود، بعد أن نجحت في العثور عليها عقب عمليات بحث مكثفة.

وكان مواطنون أكدوا أن عمليات بحث وتمشيط مكثفة أجرتها القوات المصرية على طول الشريط الحدودي، خلال الساعات القليلة الماضية.

وترافقت هذه العمليات مع نشر مزيد من الجنود والعربات العسكرية المصرية على طول الحدود، خاصة قرب بوابة صلاح الدين وفي محيط معبر رفح.

وأوضح هؤلاء المواطنون أن السلطات المصرية تستعين بأجهزة حديثة وكاميرات مراقبة وكلاب بوليسية مدربة في الكشف عن الأنفاق، وتحدثوا عن أنوار ساطعة خلال ساعات الليل على طول المناطق الحدودية.

يذكر أن الحملة المصرية الأخيرة التي بدأت قبل عدة أشهر أسفرت عن تدمير عدد كبير من الأنفاق، وحدت من عمليات التهريب على نحو كبير.

إلى ذلك، أفادت مصادر متعددة بحدوث انهيار جديد في نفق للتهريب قرب حي البرازيل جنوب شرقي محافظة رفح، صباح أمس، خلال قيام مجموعة من الشبان بحفره.

ووفقا للمصادر ذاتها، فإن الانهيار وقع على مراحل، ما مكن المتواجدين داخل النفق من مغادرته، دون أن يبلغ عن قتلى أو إصابات.

انشر عبر