شريط الأخبار

"الشعبية" تطالب عباس بالاعتذار لـ "قطع الطريق عن دعوات تأجيل الحوار"

07:08 - 06 تشرين أول / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم: غزة

طلبت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بالاعتذار للشعب الفلسطيني عما وصفه "الخطيئة" فيما يتعلق بتأجيل التصويت على تقرير "غولدستون".

وقال كايد الغول عضو اللجنة المركزية في الجبهة الشعبية في بيان له وصل فلسطين اليوم نسخة عنه" أن هذا الاعتذار يشكل خطوة ضرورية لتوفير البيئة المناسبة لعمل لجنة التحقيق في كل الاتجاهات، لوقف التداعيات السلبية ويقطع الطريق على الدعوات التي تدعو إلى تأجيل الحوار، مشدداً على ضرورة محاسبة المتسببين بها من خلال الأطر الشرعية الفلسطينية".

وشدد الغول على ضرورة استمرار السلطة بمتابعة هذا الملف، وأن تدعو الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون لأن يضع تقرير غولدستون على طاولة مجلس الأمن لمناقشته، والتوجه للمدعي العام الدولي لملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين وفقاً لما تضمنه التقرير من توصيات واستنتاجات .

وعن مدى تأثير هذا الموضوع على الحوار القادم بالقاهرة قال: " نحن نميز بين هذه الخطيئة ، وبين الحوار الذي يفترض أن يستمر في القاهرة لأن أي تأجيل لهذا الحوار يعني إعطاء الانقسام مزيد من الوقت، ووضع عراقيل أمام إمكانية إنهاءه.

وأكد على أن الوحدة الوطنية هي التي يمكن أن تضع حد لمثل هذه الخطايا أو الأخطاء".

وبخصوص انسحاب الجبهة وفصائل منظمة التحرير من اجتماع القوى أمس أكد الغول أن هذا المؤتمر عقد بتوافق بين كافة القوى والفصائل بما فيها حركتي فتح وحماس، بهدف إظهار الموقف الفلسطيني الموحد للقوى السياسية ولمنظمات المجتمع المدني وحقوق الإنسان ضد تأجيل التصويت على تقرير غولدستون في الأمم المتحدة، لافتاً أن إصرار طرف فلسطيني على أن تكون هناك أكثر من كلمة دعا الفصائل إلى عدم المشاركة تجنباً لأي أجواء لا تنسجم مع الهدف الذي توافقنا عليه في عقد المؤتمر الوطني.

انشر عبر