شريط الأخبار

مدفعية الاحتلال تقصف منازل المواطنين شرق مدينة غزة عقب هجومين للمقاومة

04:35 - 06 تشرين أول / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم : غزة

ذكرت مصادر محلية وشهود عيان، عصر اليوم الثلاثاء، أن مدفعية الاحتلال قصفت المنطقة القريبة من مسجد السلام مقابل سلطة الطاقة شرق مدينة غزة بعدد من القذائف، وذلك عقب وقوع اشتباكات عنيفة مع جنود الاحتلال قرب السياج الفاصل مع أراضينا المحتلة عام 1948م.

هذا وقد أعلنت كتائب الشهيد أبو علي مصطفى، الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عن خوض مقاتليها اشتباكات عنيفة مع جنود الاحتلال شرقي حي الشجاعية إلى الشرق من مدينة غزة، اليوم الثلاثاء 6/10/2009م الساعة 4.15 عصراً.

وأكدت الكتائب في بيانٍ لها وصل "فلسطين اليوم" نسخةً عنه، أن ما جرى يأتي استمراراً منها في المقاومة و التصدي لجرائم المحتلين ، موضحةً أن هذه العملية تأتي ضمن ردها المتواصل على ما يقوم به العدو من جرائم بحق أهلنا في القدس و غزة و الضفة و ما يرتكبه عصابات المستوطنين بحق جماهير شعبنا و أقصانا.

وكانت كتائب أنصار السنة، التابعة للجماعات السلفية الجهادية بأكناف بيت المقدس – كما تعرف نفسها-، قد تبنت قنص جندي إسرائيلي كان يقوم بفتح بوابة حديدية تدخل منها القوات الخاصة والآليات العسكرية للتقدم باتجاه المناطق الشرقية، وتقع هذه البوابة خلف منزل عائلة "الشوا".

وبيّنت الكتائب في بيانٍ لها تلقت "فلسطين اليوم" نسخةً عنه، أن الهجوم وقع في تمام الساعة 4.05 من عصر اليوم الثلاثاء الواقع في 17 شوال 1430هجري، والموافق  6/10/2009 ميلادي.

وأوضح "أنصار السنة" أن قوات الاحتلال قامت بقصف المجاهدين والمنطقة بوابل من القذائف، مما أدى – بحسبها- لإصابة عدد من المواطنين فيما تمكن مجاهدوها من الانسحاب بسلام.

وأكدت الكتائب أن هذه العملية تأتي في إطار الرد على الجرائم الصهيونية بحق المسجد الأقصى والمرابطين فيه من أبناء الإسلام.

انشر عبر