شريط الأخبار

فصائل فلسطينية في لبنان: تأجيل تقرير غولدستون "مخزٍ" لقيادة السلطة

10:48 - 06 تشرين أول / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم-وكالات

أعرب تحالف القوى الفلسطينية في لبنان، الذي يضمّ الفصائل الفلسطينية غير المنضوية في إطار منظمة التحرير الفلسطينية، وأبرزها حركة "حماس" والجهاد الإسلامي، عن استنكار "العدوان الصهيوني المتواصل على المسجد الأقصى المبارك وعلى أهلنا في مدينة القدس المحتلة"، معتبرة أنّ ذلك "يأتي في سياق تنفيذ مخطط صهيوني لتهويد القدس والاستيلاء على المسجد الأقصى المبارك، تمهيداً لهدمه وبناء الهيكل المزعوم مكانه".

 

ووجّه التحالف، في بيان صادر عنه في بيروت، ووصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه، "التحية لأهلنا الصامدين المرابطين في بيت المقدس وفي فلسطين المحتلة عام 1948، الذين يدافعون عن المسجد الأقصى – قبلة المسلمين الأولى – بأجسادهم ونعالهم"، داعياً إياهم إلى "مواصلة اعتكافهم داخل المسجد الأقصى، والتصدي للجماعات اليهودية المتطرفة لمنعها من انتهاك حرمة المسجد الأقصى".

 

ومن جانب آخر؛ أدان تحالف القوى الفلسطينية "موقف رئاسة سلطة رام الله بموافقتها على تأجيل التصويت على تقرير غولدستون في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف"، واعتبرت أنّ ما وصفته بهذا "الموقف المخزي"؛ يشكل "غطاء لجرائم الاحتلال الصهيوني بحق شعبنا الفلسطيني المظلوم، ويشجِّع العدو الصهيوني على مواصلة عدوانه على شعبنا وأرضنا ومقدساتنا، ويضرب جهود استعادة الوحدة الوطنية"، على حد تعبيره.

 

وطالب البيان فصائل منظمة التحرير الفلسطينية باتخاذ "موقف واضح ومندِّد بالمسؤولين الذين اتخذوا قرار الموافقة على تأجيل تقرير غولدستون، ومحاسبتهم ورفع الغطاء عنهم، والعمل على اقالتهم من مسؤولياتهم بتهمة التواطؤ مع حكومة الاحتلال الصهيوني"، وفق تأكيده.

 

كما طالب تحالف القوى الفلسطينية "منظمة المؤتمر الإسلامي وجامعة الدول العربية وهيئة الأمم المتحدة؛ بالعمل على إحالة قادة العدو الصهيوني إلى محكمة الجنايات الدولية، باعتبارهم مجرمي حرب ضد الإنسانية، بارتكابهم المجازر الجماعية في غزة واستمرارهم في حصار مليون وخمسمائة ألف إنسان فلسطيني داخل القطاع"، وفق ما ذكر.

 

كما دعا البيان إلى توحيد الجهود الفلسطينية والعربية والإسلامية والدولية، لعزل الكيان الصهيوني ومعاقبته على جرائمه، واستمراره في الاستيطان وتهويد القدس وانتهاك المقدسات الإسلامية والمسيحية في فلسطين المحتلة، والعمل على دعم جهود المقدسيين وإنقاذ المسجد الأقصى من براثن الاحتلال"، وفق ما جاء فيه.

 

ودعا تحالف القوى، الفلسطينيين في لبنان للمشاركة في الاعتصام الذي سيُقام يوم غد الأربعاء، أمام مقر لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا "الاسكوا" في وسط بيروت، تضامناً مع القدس والمسجد الأقصى المبارك، وتنديداً بتأجل تقرير غولدستون.

 

 

انشر عبر