شريط الأخبار

العاهل السعودي والرئيس السوري يدعوان خلال لقائهما المرتقب الى قمة عربية مصغرة طارئة

08:37 - 06 كانون أول / أكتوبر 2009


فلسطين اليوم-وكالات

كشفت مصادر موثوقة لـ صحيفة "المنار" المقدسية أن لقاء القمة المرتقب في العاصمة السورية بين الرئيس السوري بشار الاسد والعاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز سوف يتناول قضايا هامة في المنطقة، والعمل بجدية على إيجاد حلول لها

وأشارت المصادر الى أن دمشق والرياض لهما دوران مركزيان في الساحة الاقليمية، وأن تطور العلاقات بينهما هو في صالح شعوب المنطقة.

 وذكرت المصادر لـ للصحيفة أن قوة وحنكة وحكمة القيادة السورية حافظت على الدور السوري المتميز، وتمكنت من كسر اشكال الحصار والضغوط التي تعرضت لها دمشق في السنوات الأخيرة، ورغم حدة ذلك الا ان الساحة السورية بقيت الاكثر استقرارا في المنطقة.

 

وأكدت المصادر أن الرئيس السوري والعاهل السعودي سيدعوان خلال لقائهما المرتقب الى عقد قمة عربية مصغرة لبحث التطورات المتسارعة والمفصلية في الساحة العربية، لما فيه مصلحة شعوبها.

 

يذكر ان العربية السعودية تقوم منذ فترة بممارسة دور متوازن في جهودها من اجل حل بعض الخلافات بين الاشقاء العرب.

 

انشر عبر