شريط الأخبار

محمد بركات: لن أترك الأهلي لأنه أفضل ناد في إفريقيا

08:12 - 05 حزيران / أكتوبر 2009

 

 

القاهرة/ قال لاعب خط وسط النادي الأهلي، محمد بركات، إنه لا يفكر في الرحيل من ناديه، وإستمراره مؤكد مع فريق الأهلي، مؤكدا إنه يلعب في أفضل ناد في إفريقيا، ولم يطرأ في ذهنه ترك النادي.

 

وألمح بركات إلى أن هناك من يتمنى سقوط فريق الأهلي بعد أن إستحوذ على البطولات المحلية لمدة خمسة مواسم متتالية، وظهر ذلك من حملة التشكيك الشديدة في الفريق منذ بداية الموسم، وبعد رحيل مانويل جوزيه.

 

وحّمل لاعب خط وسط النادي الأهلي الدولي نفسه مسؤوليه الإبتعاد الطويل عن الملاعب، بسبب الإصابة، وبعد أن تحامل على نفسه في نهاية الموسم الماضي، ورفض إبلاغ الجهاز الفني بالمعاناة التي يعانيها في عضلات البطن.

 

وفيما يلي نص الحوار:

 

لماذا تأخرت عودتك للملاعب؟

 

تغيبت عن الملاعب لفترة امتدت لما يقرب من ثلاثة شهور، وهي فترة طويلة ولكنها كانت بسبب تعرضي لإصابة بإلتهابات في منطقة الحوض والبطن. وأعترف بأنني أخطأت في حق نفسي من البداية، وكنت السبب وراء طول فترة العلاج، وكان ذلك بسبب ظروف ضغط المباريات وقوة المنافسة على لقب الدوري الموسم الماضي، وهو ما اضطرني للمشاركة مع الفريق وأنا مصاب. في نهاية الموسم الماضي كنت قد وصلت إلى مرحلة لا أستطيع فيها تحمل الآلام، وحاولت أكثر من مرة التدريب مع الفريق، إلا أن شدة الألم منعتني، وقرر الجهاز الفني إستبعادي من المباريات.

 

هل أخطأ الجهاز الفني بإشراكك في المباريات وأنت مصاب؟

 

الجهاز الفني لم يكن يعلم شيئا عن الإصابة في البداية، ولم أبلغ أحد بها لإنني كنت حريص على المشاركة في اللقاءات مع اقتراب الدوري من نهايته، وإشتداد المنافسة، ولو نجح الفريق في حسم اللقب مبكرا لحصلت على فترة الراحة مبكرا.

 

ولكن يقال أن مدرب الأحمال البرتغالي "فيدالغو" هو السبب في طول فترة الإصابة؟

 

أتحمل مسؤولية طول فترة غيابي عن الملاعب، لإنني حملت على نفسي كثيرا، وهو ما زاد من طول فترة العلاج فيما بعد. وقد أكد لي الطبيب الألماني، الذي أشرف على علاجي، أن إصابتي لا علاج لها إلا الراحة، مع إجراء تدريبات لتقوية عضلات البطن.

 

هل ستستمر مع الأهلي بعد نهاية عقدك؟

 

لا يمكن أن أفكر في الرحيل عن الأهلي، لأن أي لاعب يفكر في ترك ناديه، فلابد وأن يكون أمامه ناد افضل. ولكن أنا العب في أفضل ناد في مصر وإفريقيا، فلماذا أفكر في الرحيل عنه؟ والى أين سأذهب طالما كنت في أفضل ناد ؟ فبقائي في الأهلي أمر محسوم.

 

ما حقيقة تعثر المفاوضات بينك وبين إدارة الأهلي؟

 

لم تحدث مفاوضات من الأساس حتى يحدث التعثر الذي تحدث عنه البعض، فلا يوجد مسؤول واحد في النادي الأهلي فاوضني من أجل التجديد، وعقدي الحالي مستمر لنهاية الموسم، ولا أرى سببا للتعجل في تجديد العقد، خاصة وأنني إتخذت قراري بالبقاء مع الأهلي، وهو ما تعرفه إدارة النادي وجماهيره.

 

هل تشترط المساواة مع محمد أبوتريكة ؟

 

بصفة عامة لا يمكن أن أشترط على الأهلي، ومع إحترامي الكامل لأبو تريكة، فأنا لا أقارن نفسي مع أحد، وطوال فترة وجودي في الملاعب لم أطلب المساواة مع أي لاعب، ودائما لي وجهة نظر في تجديد عقودي.

 

وماذا عن مدة العقد ؟

 

مدة العقد سيحددها الطرفان - أنا والأهلي - ولكن ليس لدي وجهة نظر في مدة معينة للموافقة على التجديد، بشرط التقدير المادي المناسب.

 

ولكن قيل إنك ستطلب العقد الجديد لمدة ثلاث سنوات؟

 

لو أراد الأهلي التعاقد معي لمدة ستة شهور، فلن أرفض، بشرط أن أجد التقدير المادي من إدارة النادي، وطالما أشعر في نفسي بالقدرة على العطاء فسأستمر في الملاعب، بصرف النظر عن وجهة نظر الأخرين.

 

كيف ترى الأهلي في الموسم الجديد بعد رحيل مانويل جوزيه؟

 

جوزيه مدرب كبير، حقق مع الأهلي بطولات كثيرة، ولكنها سنة الحياة، فلن يخلد أحد في مكان. وكان من الطبيعي أن يرحل المدرب، ويأتي مدرب آخر، وحسام البدري لديه مقومات النجاح، لأنه يعرف كل تفاصيل الفريق واللاعبين.

 

ولكن البداية لم تكن موفقة ؟

 

بالعكس، البداية طيبة للغاية، فقد فاز الفريق في أولى مبارياته أمام غزل المحلة، وحقق أول فوز على فريق الشرطة، رغم أن الأهلي لم ينجح في ذلك الموسم الماضي ، وكلها مؤشرات جيدة. ولكن إذا كان البعض يتحدث عن المباريات الودية التي خاضها الفريق في المانيا وإنجلترا، فهذا أمر لا يمكن أن تحسبه على المدرب، لأن الفريق وقتها كان في مرحلة الإعداد، والبعض بالغ في ذلك، وصور الأمر على أن الأهلي ينهار.

 

لماذا بالغ البعض كما تقول ؟

 

لأن هناك من يطمع في أن يتوقف قطار الأهلي، الذي يسير من خمسة مواسم.

 

هل ترى أن الأهلي سينجح في تطبيق طريقة اللعب الجديدة التي إتبعها البدري؟

 

طبعا سينجح فريق الأهلي في تطبيق طريقة 4 - 4 - 2 ، لأن كل العالم يلعب بها، والمباريات الماضية أثبتت أن الأهلي يسير في الطريق الصحيح.

 

ولكن هناك من يرى أن مستوى الأهلي سيتراجع في ظل تدعيم الزمالك لصفوفه؟

 

تراجع مستوى أي فريق أمر وارد جدا، خاصة إذا كان قد حقق العديد من البطولات في خمسة مواسم متتالية. ولكن هذا ليس بالضروري أن يحدث في الأهلي هذا الموسم ، وتدعيم نادي الزمالك لصفوفه أمر إيجابي لقوة المنافسة، وأرى أن الزمالك سيكون المنافس الأول للأهلي على بطولة الدوري.

 

ماذا عن اتجاهك للعمل الإعلامي؟

 

لا أعتبر نفسي إعلاميا كما يرى البعض، ولكن نفذت فكرة عرضت علي وأعجبت بها لأنها تختلف عن الشكل الذي يظهر به نجوم كرة القدم على شاشات التلفزيون، وقدمت البرنامج في شهر رمضان. وأتمنى أن تنجح التجربة، لأنها ستحدد العديد من الأمور  في مستقبلي بعد اعتزال كرة القدم.

 

هل ستستمر في العمل الإعلامي؟

 

ردود الأفعال التي وصلتني بعد برنامجي الذي عرض في رمضان ايجابية، وتدفعني للتفكير في تكرار التجربة، ولكن بشكل مختلف، بعد تطوير الفكرة التي قدمتها.

انشر عبر