شريط الأخبار

مناشدات بضم أسرى القدس والداخل والجولان لأي صفقة تبادل تبرم مع إسرائيل

12:30 - 05 تموز / أكتوبر 2009

مناشدات بضم أسرى القدس والداخل والجولان لأي صفقة تبادل تبرم مع إسرائيل

فلسطين اليوم- وكالات

صفقة جديدة تفتح أبواب السجون الإسرائيلية لتحرير أسيرات فلسطينيات هذه المرة العدد لايتجاوز تسعة عشر أسيرة لكنه قد يكون مقدمةً مع حركة حماس لتشمل المئات من الأسرى الفلسطينيين...

 

وفور الإعلان عن الأسماء، بدأت ردود الفعل تظهر على وجوه أهالي أسرى الداخل في المناطق المحتلة عام 1948، وأهالي أسرى الجولان السوري، واهالى أسرى القدس المحتلة، وعبر الأهالي عن حزنهم الشديد باستثناء فلذات أكبادهم الذين مازالوا يقبعون داخل السجون الاحتلال وامضي عليهم سنوات طوال بهذه الصفقة التي لاتتجاوز الدقيقتين لنقل رسالة الأسير الجندي الإسرائيلي لدي حركة حماس جلعاد شاليط.

 

ناشد أهالي أسرى القدس وفلسطينيو في المناطق المحتلة عام 1948 ، وأهالي الجولان السوري من جديد فصائل المقاومة وحركة حماس بإدراج أسماء أبنائهم ضمن قائمة الأسري المطالب بها، ولاسيما القدامى منهم، والعمل على ضمنات إطلاق سراحهم أسوة بإخوانهم الأسرى الآخرين من الضفة الغربية وقطاع غزة، باعتبارهم جزءا لا يتجزأ من الحركة الأسيرة.

 

وأعرب اهالى الأسرى القدامى وذوي الأحكام العالية، عن خشيتهم من عدم شمول أبنائهم ضمن الصفقة التي كثر الحديث عنها مؤخرا والتي أنجز منها الإفراج عن عشرين أسيرة أمس الجمعة.

 

وطالب والد الأسير مهند نايف جويحان من سجن جلبوع:" المؤسسات التي تعني بالحركة الأسيرة الفلسطينية، أن تسلط اهتمامها بأسرى القدس وان يتم الإفراج عنهم ضمن صفقة تبادل الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط الأسير لدي حركة حماس بإطلاق سراح جميع الأسرى الفلسطينيين مقابل الأسير الإسرائيلي.

 

أما والد الأسير سمير غيث قال:" إن أسرى القدس شاركوا بفاعلية في مسيرة النضال ضد الإحتلال الإسرائيلي قبل الاعتقال وضد إدارة السجون الإسرائيلية بعد الاعتقال، وأنهم جزء لايتجزأ من الحركة الأسيرة، ويجب إدراجهم ضمن أية صفقة تبادل تبرم مع دولة الاحتلال لاسيما القدامى منهم المعتقلين منذ عشرات السنين.

 

من جهته قال والد الأسير فواز بختان"أبو كاظم"، الذي مضي بالسجن23عاما من محكومتيه 25 عاماً، انه ينتظر بفارغ الصبر إطلاق سراح ابنه البكر، وكان يتمني أن يكون اسم ابنه مدرج مع أي صفقة تبادل أسرى، لكن مضي 23 عاماً دون النظر للأسرى المقدسيين القدامى...

 

أما والد الأسيرين صدقي وبشر المقت الذي أمضى في سجون الاحتلال نحو 24 عاماً طالب حركة المقاومة حماس بان تطلق سراح وان تدرج اسرى الجولان ضمن الصفقة المستقبلية وان تضغط على الحكومة الإسرائيليه بان لايتم إطلاق سراح الجندي الإسرائيلي إلا بموافقتها على إطلاق سراح اسري الجولان السوري.

 

وقال أن ابنه الأسير بشر، يعاني من مشاكل قلبية، حيث اجري له عدة عمليات جراحيه داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي، ومازالت أوضاعه الصحية في تدهور لعدم الاهتمام الطبي داخل السجون الإسرائيلية.

 

وناشد والد الأسيرين:" المؤسسات الحقوقية والإنسانية التي تعنى بحقوق الأسرى بان تضغط على الحكومة الاسرائيليه بان تطلق سراح ابنه المريض بشر.

 

بدوره قال والد الأسير عصام الولي :" أن أسرى الجولان وأسرى المناطق المحتلة عام 1948 واسري القدس، اسرى الوطن الذين دفعوا أرواحهم فداء للأرض الفلسطينية، ويجب أن لا يستثنوا بأية صفقات مستقبليه ، مؤكدا أن الأسرى الذين يقبعون داخل سجون الاحتلال اسرى سورين وعرب وفلسطينيين، وليسوا إسرائيليين حسب ادعاءات الاحتلال الإسرائيلي.

 

وقال الأسير السابق الرفيق محمد كناعنة " أبو أسعد " أمين عام حركة أبناء البلد، وأحد رموز الحركة الوطنية والناطق الرسمي باسم الحركة الأسيرة في الداخل الفلسطيني في المناطق المحتلة عام 1948، أن أهالي اسرى فلسطينيو في المناطق المحتلة عام 1948، نظروا لهذه الصفقة بقلق وحزن شديد .معتبرا أن هذه الصفقة مؤشر للصفقة المرتقبة لإطلاق سراح جلعاد شاليط الجندي الأسير لدي حماس.

وقال كناعنه:" أن صفقة إطلاق سراح الأسيرات الفلسطينيات جاءت بالضغط من الحكومة المصرية، مؤكدا أنها لعبة سياسية لدي حركة حماس ووصفها بالخطيرة.

 

وطالب حركة حماس بأن تتراجع عن مثل هذا الموقف وان تتمسك بموقفها بمطلب أهالي الأسرى المقدسيين واسري الداخل الفلسطيني في المناطق المحتلة عام 1948واسرى الجولان السوري.

 

وقال: أن المؤسسات التي تعني بأسرى المناطق المحتلة عام 1948، وكأحزاب وحركات سياسية وطنية تقوم بتقديم الدعم الجماهيري والإعلامي بالضغط بهذا الأسلوب باتجاه تحسين ظروف وضع الأسرى ورفع الظلم عن أسرانا في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

 

وأضاف:" نحن نعلم مدي الضغوطات التي تواجه أسرانا داخل سجون الاحتلال مع اقتراب أي صفقة تبادل للأسري."مؤكدا:" التمييز العنصري بحق اسري القدس والداخل الفلسطيني واسري الجولان داخل سجون الاحتلال أن كان من الجانب الإسرائيلي أو الجانب الفلسطيني باستثنائهم من أية صفقة تبادل."

 

وقال :" أنه بعد التشاور والاجتماعات في قضايا الأسري المقدسيين وفلسطينيو48 واسرى الجولان السوري، خلال اليومين الماضيين تم الاتفاق على إعلان مؤتمر صحفي لإصدار موقف موحد ولتكون رسالة واضحة لحركة حماس بأن لا تتم أي صفقة تبادل أسرى تستثني أسرى القدس وأسرى المناطق المحتلة 1948 وأسرى الجولان.

 

وتأتي مناشدات أهالي أسرى والقدس والداخل والجولان في وقت تؤكد وسائل إعلامية اسرائيليلة , أن محادثات ماراثونية ستجري في القاهرة خلال الأسابيع الثلاثة القادمة حول صفقة تبادل الأسرى مع حركة حماس.

 

وقالت المصادر أن المباحثات سيقودها الوسيط الألماني والمصري, للبحث في إستمكال ما توقفوا عنده بعد تنفيذ صفقة العشرون أسيرة مقابل شريط فيديو تبين حالة شاليط الصحية, حيث أنجزت الصفقة في تطور وصفته أوساط فلسطينية بالايجابي على طريق إتمام الصفقة الكبرى بتنفيذ شروط المقاومة الفلسطينية مقابل الجندي الإسرائيلي الأسير في غزة جلعاد شاليط.

انشر عبر