شريط الأخبار

محاكم الاحتلال تمدد فترات توقيف عدد من الأسرى

11:08 - 05 تموز / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم-نابلس

أجلت محاكم الاحتلال الإسرائيلي، النظر قضايا عدد من الأسرى، فيما مددت فترات توقيف عدد آخر.

 

وقال نادي الأسير في بيان له اليوم، إن المحكمة الإسرائيلية، أجلت مجموعه من الأسرى المقدسيين إلى يوم 21 أكتوبر الجاري وهم: ناصر نمر، و طارق إبراهيم، وأيمن الباسطي، ومحمود الشلوده، والأسير طارق تميمي ليوم 20 الجاري ، وكذلك الأسير فهد شاكر ولكن ليوم 6 الجاري.

 

وأضاف أن ذات المحكمة افرجت يوم امس عن الأسرى: علاء أبو صبح، وعلي محمد كانبروا، وعلاء زوربا، واحمد صبح، واحمد خليفة، ومجدي أبو بكر، وطارق اشولي، واحمد سليم، وعبد الرحمن فاخوري، وشادي أبو فرحة بكفالة مالية، ومن الأسرى أيضا الذي تم اعتقالهم، مجدي أبو صبيح،  وشادي شاهين، ووسام سدر، ومأمون النتشه .

 

على صعيد آخر أفاد النادي بأن محكمة التمديد في مركز تحقيق 'بيتح تكفا' مددت توقيف مجموعة من المعتقلين وهم (فضل إبراهيم أبو سالم وعزمي توفيق علي صيرفي من نابلس، وبسام احمد صالح عمارنة من يعبد) .

 

وذكر النادي أن محكمة الجلمة مددت فترات توقيف كل من (مهيوب مصلح ديك من كفر مالك، وكامل مصطفى قعقور من عرابة، وفادي وليد عيسى من نابلس ومحمود وائل ملحم من عنبتا، ووائل جمال صبح من الفارعة، وأن محكمة 'عوفر أجلت كل من: يحيى موسى الحديدي من بيت سيرا، وعبد الباسط أبو قبيطة من دير دبوان ومحمد وفا العجولي.

 

وقال النادي إن ذات المحكمة مددت توقيف كل من، مهدي فريد خضور من بدو، وتوفيق محمد زكارنة من قباطية، وعبد الرحيم عادل رطروط من الجفتلك، وعلاء جمال صبح من الفارعة.

 

إلى ذلك زار محامي النادي أمس مركز تحقيق الجلمة والتقى المعتقل وائل جمال صبح من الفارعة والموقوف منذ 8 أيلول الماضي  ولا زال رهن التحقيق.

 

بدوره أفاد الطالب محمود ملحم الطالب بجامعة النجاح، بأن المحقق قام خلال  التحقيق معه بخنقه من رقبته وألقاه على الأرض وصلبه على  الكرسي، وقام أيضا بضربه على بطنه  وعزله في زنزانة مقيد 'بالكلبشات' وحرم منذ اعتقاله من  زيارة المحامين.

 

والتقى المحامي أيضا الأسرى توفيق زكارنة من قباطية والأسير عبد الرحيم وديع رطروط من جفتلك والأسير فضل إبراهيم أبو سالم من نابلس والطالب الجامعي احمد فؤاد القط، وهاني عمر القط من مادما، وعزمي توفيق علي صيرفي من نابلس ورشيد بسام ناجي داود من بيت دقو، وجميعهم اشتكوا من ظروف الاعتقال والتحقيق التي ما زالت مستمرة . 

 

وقال النادي إن محاميه زار معتقل حوارة، والتقى الأسرى محمود محمد  بوزيه من سلفيت 16 عاما والذي قال يعاني من الم في أذنه اليمنى، والأسير عاهد عزت منصور من سلفيت والذي اخضع للفحص الطبي وجرى تمديد توقيفه في  حوارة، وكذلك الأسرى  ادهم عمر حمدان من نابلس والأسير حسام جابر من قلقيلية والأسير إياد صدقي محمود سليمان من عزون والأسير احمد جمال عزام من سلفيت.

 

من جهة ثانية استنكر رئيس نادي الأسير قدورة فارس، الهجمة الشرسة التي تشنها سلطات الاحتلال الاسرائيلي وقطعان المستوطنين على المسجد الأقصى، ومحاولة تهويده بشتى الوسائل.

 

وعبر فارس عن قلقه البالغ حيال ما تقوم به اسرائيل من اعتداءات يومية واختطاف للمدنيين والاعتداء عليهم بالضرب وجرحهم، والذي نتج عنه حتى اللحظة اعتقال واصابة العشرات منهم، واستشهاد البعض الاخر .

 

واعتبر ذلك تحد واضح  لكل المشاعر الاسلامية والعربية، واعتداء وانتهاك صارخ لكل القوانين والأعراف الدينية والدولية، وإن تكرار الاقتحامات الاسرائيلية للحرم القدسي الشريف أصبحت معروفة الأهداف والمرامي  ولم تعد تخفى على أحد .

 

وثمن فارس صمود شعبنا المرابط ، والدور العظيم الذي يقوم به باذلا الغالي والنفيس من أجل حرية وطنه وحريته، وصموده الأسطوري في وجه الاحتلال، وتشبثه بأرضه ومقدساته رغم الهجمة الشرسه التي يتعرض لها.

 

وأضاف أن ممارسات الاحتلال في القدس مرفوضة جملة وتفصيلا، وأن على  العالم الإسلامي والعربي التعامل بجدية مع هذه الأحداث، والعمل على ايقافها بشتى الوسائل والطرق.

انشر عبر