شريط الأخبار

اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار تحذّر من تصاعد الهجمة الإسرائيلية على منطقة الأغوار

09:12 - 05 كانون أول / أكتوبر 2009


فلسطين اليوم : طوباس

عبرت اللجنة الشعبية لمقاومة جدار الفصل العنصري والاستيطان في محافظة طوباس، عن قلقها الشديد جراء تصاعد الهجمة الشرسة التي تشنها سلطات الاحتلال ضد أهالي منطقة الأغوار الشمالية.

وقال أحمد أسعد، نائب محافظ طوباس، رئيس اللجنة، إن الحرب الشرسة التي تشنها سلطات الاحتلال على القاطنين في منطقة الأغوار تندرج في إطار مخطط قديم جديد يستهدف ممارسة أكبر ضغط ممكن على القاطنين في هذه المنطقة بغية اجتثاثهم منها وترحيلهم عنها وتكثيف النشاطات الاستيطانية فيها.

وأكد أسعد أن هذه الهجمة تأتي في سياق الأعمال الإرهابية التي تمارسها سلطات الاحتلال تحت حجج واهية ضد أهالي وسكان منطقة الأغوار، وحرمانهم من حقهم المشروع في العيش بأمن وسلام فيها.

واستنكر ما أقدمت عليه سلطات الاحتلال للمرة الثانية خلال الفترة القصيرة السابقة من هدم للبيوت والمنشآت في منطقة الحديدية بالأغوار.

وبين أسعد ان سلطات الاحتلال تمنع سكان منطقة الحديدية من بناء منازل لهم فوق أراضيهم، ما اضطرهم إلى السكن في بركسات وخيام وسط ظروف صعبة للغاية، مشيراً إلى أن سلطات الاحتلال تعمد بين الحين والآخر إلى تدمير وتجريف هذه البركسات والخيام وتشريد أصحابها.

كما استنكر السياسات والإجراءات الإسرائيلية الهادفة إلى عزل منطقة الأغوار الشمالية، ومنع تنقل المواطنين فيها من خلال وضع الأسلاك الشائكة وحفر الخنادق، وإقامة الحواجز العسكرية وكاميرات المراقبة، وتوسيع مناطق التدريب العسكري والمستوطنات المقامة فيها.

انشر عبر