شريط الأخبار

تحذير من توجه قضائي إسرائيلي لتوفير الحماية العسكرية للمتطرفين في المسجد الأقصى

08:13 - 05 حزيران / أكتوبر 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

حذرت " مؤسسة الأقصى للوقف والتراث " في بيان عاجل لها ، من التوجه الخطير جداً للاحتلال الإسرائيلي الذي بدأ العمل به على مستوى المحاكم لتوفير الحماية العسكرية لليهود الذي يؤدون "صلواتهم" في المسجد الأقصى.

وقد ورد ذلك ضمن سياق قرار حكم أصدرته محكمة الصلح في القدس، خلال محاكمة أحد المعتقلين على خلفية أحداث يوم أمس الأحد 4-10-2009 وجاء في نص القرار :" לפיכך יש מקום להרות על מעצרו שך המשיב על מנת להגן על ערכי יסוד של האחרים ובכלל זאת לקיים תפילות באעשור המשטרה ולהבטיח אפשרות לתנועת עוברים ושבים ללא מפריע "

ومعنى نص القرار المذكور : "بحسب ما ذكر يمكن إصدار أمر لاعتقال الشخص المذكور ، من أجل المحافظة على القيم الأساسية ، ومنها الحق لأداء الصلوات بإذن الشرطة ووجوب توفير الحماية لهم" .

وقالت "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" :" إننا نرى في نص هذا القرار الذي يقضي بتوفير الحماية العسكرية لليهود الذين يؤدون "صلواتهم" في المسجد الأقصى تصعيداً خطيراً، وإشارة واضحة إلى مخططات المؤسسة الإسرائيلية لمحاولة تنفيذ مخطط إقامة شعائر تلمودية يهودية داخل الأقصى.

ورأت في هذا القرار نية مبيتة لاقتحام جماعي للمسجد الأقصى من قبل جماعات يهودية بهدف محاولة إقامة شعائر تلمودية في أنحاء متفرقة منه، قائلةً:" هلموا إلى الأقصى ، في وقت نؤكد فيه أننا حسمنا موقفنا بأننا لا نخشى إلا الله سبحانه وتعالى ، وأن الأقصى ليس وحيداً ، ورباط المرابطين اليوم خير شاهد على ما نقول".

انشر عبر