شريط الأخبار

اشبيلية يطيح بضيفه ريال مدريد ويلحق به الهزيمة الأولى هذا الموسم

11:48 - 04 تموز / أكتوبر 2009

 

 

مدريد/ ا ف ب/ أسدى اشبيلية خدمة لبرشلونة حامل لقب الدوري الإسباني لكرة القدم عندما ألحق بضيفه ريال مدريد الهزيمة الأولى هذا الموسم بالفوز عليه 2-1 في اللقاء الذي جمعهما على ملعب "رامون سانشيز بيزخوان" الأحد 4-10-2009 في ختام المرحلة السادسة من الـ "ليغا".

 

وأصبح برشلونة وحيداً في الصدارة بفارق 3 نقاط عن النادي الملكي بعدما سجل أمس السبت فوزه السادس على التوالي وجاء على حساب الميريا (1-صفر).

 

وبدا ريال مدريد متأثراً بغياب لاعبه البرتغالي كريستيانو رونالدو، صاحب 5 أهداف في الدوري حتى الآن، بسبب إصابة تعرض لها الأربعاء الماضي أمام مرسيليا الفرنسي (3-صفر) في دوري أبطال أوروبا، فيما بدا الثنائي البرازيلي كاكا والفرنسي كريم بنزيمة بعيدين جداً عن أجواء المباراة، ما دفع المدرب التشيلي مانويل بيليغريني إلى إخراج الثاني في الشوط الثاني.

 

واستعاد النادي الملكي في مباراة اليوم خدمات المالي مامادو ديارا الذي شارك في أول مباراة رسمية له منذ تعرضه لاصابة في ركبته اليمنى في تشرين الأول (أكتوبر) 2008، علما بأنه شارك مع الفريق في مباراته الودية مع روزنبرغ النروجي على كأس سانتياغو برنابيو.

 

وكان اشبيلية الذي أصبح على المسافة ذاتها من ريال مدريد مع تمتع الأخير بأفضلية الأهداف، الأكثر خطورة في بداية اللقاء عبر مهاجمه البرازيلي لويس فابيانو الذي حصل على فرصة هز شباك النادي الملكي، لكن الحارس ايكر كاسياس وقف في وجه تسديدته البعيدة (15).

 

وتعرض اشبيلية لضربة بإصابة الفرنسي سيباستيان سكيلاتشي ما دفع المدرب مانولو خيمينيز إلى استبداله بفرناندو نافارو (24)، فكان الأخير عند حسن ظن مدربه لانه لعب دوراً أساسياً في منح النادي الاندلسي هدف التقدم المستحق تماما نظرا لمجريات اللعب، وذلك عندما توغل في الجهة اليسرى قبل ان يلعب كرة عرضية ارتقى لها خيسوس نافارو ووضعها برأسه داخل الشباك (33).

 

ورد ريال مدريد بفرصته الاولى وكانت بتسديدة من تشابي الونسو، الا ان الحارس اندريس بالوب انقذ الموقف (38).

 

وكاد اشبيلية ان يخطف هدفا ثانيا في الوقت بدل الضائع من الشوط الاول عندما توغل الارجنتيني دييغو بيروتي في الجهة اليسرى، قبل ان يلعب كرة عرضية ارتقى لها لاعب ريال مدريد السابق الفارو نيغريدو وحولها برأسه لكن كاسياس تألق وابعدها بقدمه (45).

 

ومع بداية الشوط الثاني، تعملق كاسياس في صد تسديدة بيروتي الذي كان متواجدا على بعد سنتمترات معدودة من المرمى بعدما وصلته الكرة اثر تمريرة عرضية من نيغريدو (47).

 

ودفع بيروتي ثمن هذه الفرصة لان المدافع البرتغالي بيبي ادرك التعادل لريال مدريد بعد ثوان معدودة عندما انسل خلف المدافعين بعد ركلة حرة نفذها غوتي ووضع الكرة برأسه بعيدا عن متناول بالوب (49).

 

لكن اشبيلية نجح في استعادة التقدم في الدقيقة 66 عبر البرازيلي ريناتو الذي وجد نفسه وحيدا أمام مرمى النادي الملكي دون اي رقابة على الإطلاق فتلقف عرضية مواطنه ادريانو بافضل طريقة ممكنة ووضعها برأسه داخل شباك كاسياس.

 

وعلى ملعب "ال ساردينيرو"، عاد فالنسيا الى سكة الانتصارات التي غابت عنه في المراحل الثلاث السابقة (تعادلان وخسارة) وذلك بفوزه على مضيفه راسينغ سانتاندر بهدف وحيد سجله الصربي نيكولا زيغيتش في الدقيقة 60، مانحا فريقه نقطته الحادية عشرة ليصعد الى المركز الخامس على حساب مايوركا الذي مني بهزيمة ثقيلة على يد مضيفه سبورتينغ خيخون بهدف لخوسيه مارتي (12) من ركلة جزاء، مقابل 4 أهداف للويس موران (58) وانخيل ميغيل (64) و(68) والكرواتي ماتي بيليتش (82).

 

وعلى ملعب "ال مادريغال"، واصل فياريال بقيادة مدربه الجديد ارنستو فالفيردي معاناته وفشل في تحقيق فوزه الاول هذا الموسم بعدما اكتفى بالتعادل مع ضيفه اسبانيول صفر-صفر.

 

ولم يستفد فياريال الذي يحقق اسوأ بداية في تاريخه، من عاملي الأرض والجمهور والنقص العديد في صفوف ضيفه اسبانيول الذي لعب بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 15 بعد طرد الأرجنتيني خوان وفورلين، واكتفى بنقطة واحدة رفع من خلالها رصيده الى ثلاث نقاط، ليبقى قابعا في المركز التاسع عشر قبل الاخير بفارق نقطة واحدة عن خيريز متذيل الترتيب الذي تعادل بدوره مع ملقة بهدف لايميليانو ارمنتيروس (46)، مقابل هدف للنيجيري فيكتور اوبينا (83) الذي طرد في الثواني الاخيرة.

 

وفي اللقاءات الأخرى، تغلب خيتافي على اوساسونا 2-1، تعادل اتلتيك بلباو مع مضيفه بلد الوليد 2-2.

 

وفيما يلي ترتيب فرق الصدارة حتى الآن:

 

1- برشلونة 18 نقطة من 6 مباريات

2- ريال مدريد 15 نقطة من 6 مباريات

3- اشبيلية 15 نقطة من 6 مباريات

4- ديبورتيفو لا كورونيا 12 نقطة من 6 مباريات

5- فالنسيا 11 نقطة من 6 مباريات

 

 

انشر عبر